مؤسس الفايس: ارتكبنا أخطاء وعلينا أن نتحرك

كشفت دراسة حديثة أن واحدا من كل 10 أميركيين قام بإلغاء حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا ، التي تم الكشف عنها مؤخرا.

وحسب ما نشرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانىة، فقد قال 17٪ ممن شاركوا في الإستطلاع إنهم حذفوا تطبيق الفيسبوك من هواتفهم، فى حين أن 11٪ حذفوه من أجهزة أخرى، بل أن حوالى 59٪ من المستطلعين قالوا إنهم لن يكونوا مستعدين لدفع ثمن نسخة خالية من الإعلانات، مثلما اقترح بعض المديرين التنفيذيين فى الشركة فى الأيام الأخيرة.

وكتبت "كارولينا ميلانسيسى" المحللة فى الشؤون التقنية، "لقد سجل مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك، رقم قياسى فى الإشارة إلى أن حملة deletefacebook ليس لها تأثير ملحوظ، وادعى أنه لم يكن هناك انخفاض كبير فى المستخدمين منذ اندلعت فضيحة التسريبات لأول مرة"، ولكن الدراسات الحديثة تشير إلى أن عليه أن يقلق أكثر من ذلك على مستقبل شركته.

وكان مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك قد كشف في الواحد والعشرين من مارس الجاري أن شركته ارتكبت أخطاء فيما يتعلق بالتعامل مع بيانات 50 مليونا من مستخدمي خدمتها وتعهد باتخاذ خطوات أكثر صرامة لتقييد وصول مطوري الخدمة لمثل هذه المعلومات.

وكتب زوكربيرغ في منشور على فيسبوك إن الشركة "ارتكبت أخطاء، ينبغي فعل المزيد، وعلينا أن نتحرك وننفذ".

 

Horizon TV
0
Shares