الرئيسية / اقتصاد / تزايد إقبال المغاربة على القروض البنكية وتراجع معدلات التضخم والبطالة

تزايد إقبال المغاربة على القروض البنكية وتراجع معدلات التضخم والبطالة

شهد النصف الأول من سنة 2019، تحسن ظروف تمويل الاقتصاد الوطني بسبب تدفق القروض البنكية، مع تسجيل تراجع معدل التضخم وانخفاض معدل البطالة.

وعرفت هذه الفترة من السنة الجارية، ارتفاع القروض البنكية، دون احتساب القروض ذات الطابع المالي، ب9،5 مليار درهم، ونتج هذا التطور عن تزايد القروض الممنوحة للسكن ب4،9 مليار درهم، وللتجهيز ب1،7 مليار درهم و للاستهلاك ب1،3 مليار درهم.

ويرجع ارتفاع القروض البنكية بالأساس إلى تزايد القروض الممنوحة للأسر ب9 مليار درهم، وللمقاولات غير المالية الخاصة ب3،7 مليار درهم، مع استقرار معدلات الفائدة المدينة في مستويات منخفضة بالرغم من عجز السيولة المستمر وذلك بفضل نهج سياسة نقدية ملائمة.

وعلى صعيد أخر، فقد بلغ معدل التضخم خلال الستة أشهر الأولى من 2019، نسبة 0،1 بالمئة نتيجة تراجع أسعار المواد الغدائية أساسا ب1،3 بالمئة عوض ارتفاع بنسبة 2،9 بالمئة السنة الماضية، في حين شهدت أسعار المواد غير غدائية ارتفاعا طفيفا بلغ نسبة 0،8 بالمئة. وبلغ معدل التضخم الأساسي 0،6 بالمئة خلال شهر ماي 2019 مقابل 1،2 بالمئة خلال نفس الفترة من السنة المنصرمة، وعند متم سنة 2019، من المتوقع أن ينحصر معدل التضخم في 0،6 بالمئة، عوض 1،9 بالمئة سنة 2018.

وبخصوص البطالة، فقد سجل انخفاض معدل البطالة ب0،5 نقطة، مما يعني أن البطالة بالمغرب أصبحت في حدود 10 بالمئة، منها 14،5 بالمئة بالوسط الحضري، ذلك أن البطالة بلغت في صفوف الشباب بين 25 و 34 سنة 22،4 بالمئة وفي صفوف حاملي الشهادات 19،5 بالمئة، أما في المجال القروي فقد إرتفعت البطالة إلى 3،8 بالمئة أي بزيادة قدرت في 0،3 نقطة.

وتم خلق 15 ألف منصب شغل مابين الفصلين الأولين من سنتي 2018، و 2019.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*