الرئيسية / صحة / تكنولوجيا جديدة وسهلة وغير مؤلمة تحسن من علاج السرطان

تكنولوجيا جديدة وسهلة وغير مؤلمة تحسن من علاج السرطان

طور باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا رقعة جلدية ذات مفعول سريع بمقدورها توصيل أدوية مكافحة السرطان وزيادة تحسين فعاليتها.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة، أمس الأحد، عن يانبو خه، وهو بروفسور صيني في المعهد، قوله إن رقعة الجلد الجديدة يمكنها توصيل الدواء بكفاءة في دقيقة واحدة لمهاجمة خلايا الورم الجلدي، وهو نوع قاتل من سرطان الجلد.

وخه هو المؤلف الأول للورقة البحثية المنشورة في (أيه سي إس نانو)، وهي صحيفة علمية تابعة للجمعية الكيميائية الأمريكية.

ولفت خه إلى أن “رقع ميكرونيدل”، المحضرة بطريقة التغطية طبقة بطبقة، هي طريقة سهلة وخالية من الألم لإدارة العلاج.

وقال إن “رقعتنا لديها غطاء كيميائي فريد وطريقة عمل تسمح بوضعها وإزالتها عن الجلد في دقيقة واحدة فقط بينما يتم مواصلة إعطاء الجرعة العلاجية من الدواء”.

وعمل خه مع باولا هاموند، رئيسة قسم الهندسة الكيميائية في المعهد وقائدة الفريق البحثي، لتصميم بوليمر جديد ذي جزئين يستجيب لدرجة الحموضة.

وأوضح أن هذه التكنولوجيا الجديدة لا تتمتع فقط بمزايا إيصال دواء ذاتي على نحو غير مؤلم وآمن وسريع، ولكن يمكنها أيضا أن تحسن بشكل كبير من فعالية الدواء.

ووفقا للباحث الصيني، فإن التكنولوجيا سيتم اختبارها على الفئران والقردة قبل التوجه إلى العيادات، ومن المتوقع أن يتم الموافقة على الرقع وطرحها في السوق خلال 3 إلى 5 سنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*