الرئيسية / فن و ثقافة / “البولفار” يعود ببرمجة جديدة ومتنوعة

“البولفار” يعود ببرمجة جديدة ومتنوعة

تعود فعاليات الدورة 19 لمهرجان البولفار، في نسخة جديدة  13 و22 شتنبر الجاري، بنادي الراسينغ، وذلك بمشاركة عدد من الفنانين المغاربة والأجانب.

وقال محمد المغاري المعروف ب”مومو” مدير المهرجان أن جمهور المهرجان سيكون على موعد مع عروض فنية لفرق محلية إضافة لموسيقيين شباب ينحدرون من كل من البنين، والسنيغال، وموريتانيا، والجزائر، ومصر، ولبنان، واليونان، وهولندا، والبرازيل، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، والمملكة المتحدة، وبلجيكا، وإسبانيا، وإندونيسيا، والبوسنة والهرسك.

وسيتم كذلك إكشاف مواهب جديدة، عبر منافسة “ترامبلان” التي تستقبل عددا من المجموعات الموسيقية حسب تصريحات “مومو”، مشيرا إلى أنه تم اختيار هؤلاء مسبقا من طرف لجنة تحكيم مكونة من موسيقيين ومهنيين.

ويتضمن برنامج المهرجان تنظيم حفلات وعروض موسيقية يحييها مجموعة من الفنانين والفرق تمثل اتجاهات موسيقية مختلفة من بينهم على الخصوص دوبانزا كوليكتيف (البوسنة والهرسك).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*