• الرئيسية
  • فن و ثقافة
  • بعد وقفة الفنانين أمام البرلمان.. مدفعية الانتقاد توجه للناصري والاخير يرد

بعد وقفة الفنانين أمام البرلمان.. مدفعية الانتقاد توجه للناصري والاخير يرد

 
 
تعرض الممثل سعيد الناصري، لهجوم من طرف البعض من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بسبب تنظيمه لوقفة احتجاجية أمام البرلمان قبل أيام قليلة، احتجاجا على "الرداءة والفساد اللذان ينخران الجسم التلفزيوني و السينمائي المغربي".
 و انتقد بعض الأشخاص الخطوة التي أقدم عليها بطل سلسلة " العوني"، واصفينه ب"ناكر الجميل وأنه استفاد من الدعم لأكثر من مرة"، لكنه أصر على الإحتجاج ضد المسؤولين بالتلفزيون المغربي، نظرا لغيابه عن الشاشة بسبب تجاهل أعماله التي يعرضها على لجنة التلفزيون، كونها لا ترقى للمستوى المطلوب.
 
و ردا على هذه الإنتقادات، أكد الممثل الناصري في تصريح خص به " أوريزون تيفي "، أنه لم يستفد من الدعم  سوى مرتين عن كل من فيلم "الموحدين" و "البانضية", مضيفا أنه أنتج أكثر من خمس سلسلات بمبلغ مالي، لا يضاهي الدعم الذي تحظى به الأعمال المغربية بالوقت الحالي، والتي تصل قيمة الدعم للمسلسل الواحد لأكثر من مليار سنتيم.
 
كما قال بطل "البانضية" إن الوقفة التي نظمها بتعاون مع المكتب التنفيذي للغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام، جاءت احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشها الفنان المغربي فالمفتقر لأبسط شروط العيش الكريم، وذلك بسبب تهميشه من طرف شركات الإنتاج، ما يجعله دون أي مدخول مادي يسد به حاجاته اليومية.
 
 الناصري, أكد بأنه "لم ولا" يسعى لربح مادي من وراء احتجاجاته، مصرحا أنه يضمن قوت يومه عن طريق اشتغاله بالمسرح كما أنه عضو بالمكتب التنفيذي لمنتجي الأفلام، بل أنه يهدف إلى التعرية عن الزبونية التي يعيشها الواقع الفني بالبلد.
 
يذكر أن الوقفة التي تم تنظيمها بالرباط أمام البرلمان، شهدت حضور كل من الممثل عبد الحق الزروالي و الممثل محمد مفتاح و الممثلة سلوى الجوهري والممثل عبد الغاني أنور، بالإضافة إلى كل من المخرجين ادريس شويكة و عبد الرحمن التازي.
Horizon TV
0
Shares