فن

محمد جبارة يستشيط غضبا بعد تواريه عن الأنظار لسنوات


صرح الفنان محمد جبارة في اتصال مع " أوريزون تيفي "، أن السبب وراء تواريه عن الأنظار لسنوات، يرجع إلى عدم اهتمام وتقدير وسائل الإعلام لأعماله التي قدمها و أنتجها بنفسه للساحة الفنية.
 
كما عبر جبارة عن استيائه من مسؤولي المهرجانات الفنية، بسبب طغيان ما يسمى ب " الزبونية " على حد قوله، مؤكدا أن المهرجانات المغربية لم تعد في حاجة لفن راقي ورسائل هادفة، وأن اختياراتها أصبحت ترسي على أعمال وأغاني غير مشرفة.
 
واسترسل حديثه قائلا :" إنني أحارب ببلدي الذي أعشقه، ولازلت أجهل سبب هذه الحرب التي حالت دون استمراري بالساحة".
 
وبخصوص رأيه بموجة الأغاني الشبابية التي اكتسحت العالم العربي، قال الفنان جبارة إنه لا يعترف بهذه الأعمال، فالبنسبة له هي أغاني لا تمت للأغنية والهوية المغربية بصلة، واصفا فناني هذه الموجة ب " الببغاوات" .
 
من جهة أخرى قال جبارة والملقب ب "ملك الغيتارة "،إنه على أتم الإستعداد لمواجهة العدو وإنه لن يرفع راية الإستسلام، بل سيواصل شق طريقه مادم حبه للفن يجري في عروقه.
 
يذكر أن الفنان جبارة، أصدرأغنية بمناسبة "بطولة إفريقيا للاعبين المحليين" التي يحتضنها المغرب بالفترة الحالية، لكنه حسب قوله لم يتم قبولها من أجل المشاركة بحفل الإفتتاح، ماجعل جبارة يفيض غضبا بسبب المحسوبية التي يشهدها الميدان الفني، خاصة وأنه أنتج العمل من ماله الخاص.
Horizon TV
0
Shares