فرقة "vies age" تعيد إحياء أسطورة "بوجلود"   

 

بعد نجاح أعمالها السابقة "خلاكة" باللهجة الحسانية, ثم مسرحية "الرابوز" التي حققت نجاحا كبيرا والتي عرضت لأكثر من 60 مرة داخل و خارج المغرب, تعود فرقة  "vies age" لتحيي جزءا جديدا من الموروث الثقافي المغربي. 

"بيلماون" أو "بوجلود" هو عنوان العرض المسرحي الجديد الذي تستعد الفرقة لعرضه خلال الشهر الجاري, و بالضبط في 22 من فبراير الجاري على خشبة مسرح محمد الخامس.

أكد أمين غوادة, مؤلف المسرحية, في اتصال هاتفي مع أوريزون تيفي, أن فرقة "vies age" تهتم أساسا بالثرات المغربي, وتسعى من خلال عرضها الجديد إلى استحضار القصة الخرافية لـ "بوجلود ".

و قد توجب بهذا الصدد, حسب أمين غوادة, قيام الفرقة ببحوث خاصة عن أصول "بوجلود", خلصت بهم إلى أن هذه الشخصية "إله أمازغي الاصل, قبل تبنيه من طرف المصريين, ما يثبت التأثير الكبير للحضارة الامازيغية على الحضارات القديمة الكبرى".

من جهة أخرى قال غوادة, إن الممارسة المسرحية بالمغرب تعرف أزمة على المستوى الإبداعي, مايدفع بعض الشركاء إلى الإرتباط بالأسماء المعروفة فقط, وعدم التركيز على جودة العروض المسرحية التي تقدمها هذه الفرق.

يذكر أن فرقة "vies age" تأسست سنة 2012 عن جمعية للبحث الفني في الثقافة المغربية العميقة, تهدف إلى التنقيب في الثقافة القديمة وترجمة نتائج البحث على شكل أعمال مسرحية.

Horizon TV
0
Shares