داسوكين يعود لخشبة المسرح

تقدم فرقة "فنون لفاطمة بنمزيان" العمل المسرحي "الله يدينا في الضو" ببلجيكا وفرنسا بعد عروض قدمتها في كل من السنغال والغابون.

 وأفادت مصادر إعلامية،أن  دور البطوله يعود لكل من الفنان مصطفى داسوكين و نجاة الخطيب، وهو عمل من توقيع أنور الجندي.

وتسرد المسرحية قصة زوجين الحاج عبد العزيز(داسوكين) والحاجة فطومة(نجاة الخطيب) الذان يرسلان ابنتهما الوحيدة إلى العاصمة البلجيكية بروكسيل و التي تجسد دورها(وفاء مسعودي) لمواصلة دراستها في مجال النحث، لتكتشف بعد عودتها أن ابن عمها (جمال بنشيبة)، والذي كان منفتحا أصبح منعزلا وعدوانيا تجاه أفراد العائلة وأفكارهم.

وتندرج المسرحية ضمن في إطار برنامج وضعته الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، الانفتاح على المغاربة في جميع أنحاء العالم من خلال الثقافة وتشارك فيه أربعون فرقة مسرحية وطنية، ستقوم بجولة على مدار السنة بجميع البلدان التي يقيم فيها مغاربة، حيث ستقدم نحو 180 عرضا باللغتين العربية والأمازيغية بعدد من البلدان بأروبا وإفريقيا واسيا وأمريكا.

تجدر الإشارة أن الفنان مصطفى داسوكين كان قد غاب عن الساحة لفنية  لفترة، بعد فقدانه لزوجته في دجنبر الماضي .

Horizon TV
0
Shares