سامية أقريو لـ«أوريزون تيفي»: هذه حقيقة استغنائي عن القناة الثانية

 

ما حقيقة أجواء الجفاء بين الفنانة أقريو والقناة الثانية؟ ولماذا اختارت أقريو القناة الأولى بدل الثانية لعرض عكلها في شهر رمضان المقبل؟

لا وجود لأي جفاء مع القناة الثانية، وليس هناك أي عمل سيبث على القناة الأولى،  هكذا ردت الفنانة أقريو على هذه الأخبار غير الدقيقة، وأكدت في تصريح لـ «أوريزون تيفي» أنه إلى حدود الآن لم تباشر تصوير أي عمل, مؤكدة أنها لن تبخل في إخبار جمهورها في حالة ما تقرر تعاقدها رسميا بعمل ما.

وقالت بطلة " بنات لالة منانة " إنها تستعد للتوجه إلى داكار يوم 18و 19 من أجل تقديم عرض مسرحي بعنوان "الساكن " و الذي يسرد قصة العلمي الذي يتعرض إلى احتيال المعطي وسالم اللذان يتآمران عليه، ويسلبان منه دراره إلا أن أخت العلمي والمفضل ستكون لهما الكلمة الفصل في إقرار الحق وإرجاع الأمور إلى نصابه, وسيشارك بالمسرحية كل من عبد الله ديدان و نورا الصقلي ونورا قريشي ومحمد الورادي.

من جهة أخرى عبرت سامية عن إعجابها بمدينة الداخلة وذلك بعد مشاركتها بتظاهرة " صحراوية", إلى جانب زميلاتها بالوسط الفني منهم الممثلة نورة الصقلي ومريم الزعيمي وذلك  في إطار دعم جمعية " روبان غوز " لهذا التظاهرة.

يذكر أن الممثلة سامية أقريو تعرضت لمجموعة من الإنتقادات, بسبب تصريحها بجملة  اعتبرت إهانة في حق الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة, إذ قالت " بحالا أنا عرجة وفيا عيب " احتجاجا على عدم قبول بعض اللهجات المغربية لسنوات في الإنتاجات التلفزية, مشيرة إلى أن لهجتها الشمالية كانت عائقا لها وأنه ينظر لها كأنها (عرجة وعايبة) في أعمالها الفنية التي تبث في القنوات الوطنية.

وقد اعتذرت بطلة "بنات لالة منانة" من الجمهور المغربي, ونشرت تدوينة على صفحتها الخاصة بالفيسبوك ردا على إحدى السيدات قالت فيها:" انا اعتذر منك وارجو منك ان تغفري لي ما خرج من فمي تعبيرا دقيقا عن ما شعرت به وانا ابدا هذه المهنة ".


وأضافت:" انا لست ملاكا وينقصني الكثير لكي اكون parfaite. لا يمكنني ان انال رضا الناس جميعا . احاول جاهدة ان اكون عند حسن ظن عائلتي القريبة والكبيرة والمغاربة كلهم ولكن الله غالب ".

Horizon TV
0
Shares