• الرئيسية
  • مغرب
  • "أزمة العطش " تحرج الحكومة .. تصريحات متناقضة بين العثماني وأفيلال

مغرب

"أزمة العطش " تحرج الحكومة .. تصريحات متناقضة بين العثماني وأفيلال

عكس ما صرحت  به شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المكلفة بالماء التي نفت بأن يكون المغرب يعيش أزمة ماء صالح للشرب، رامية بذلك سهام نقدها الى  "الإعلام التي قالت عنه  لا ينبغي أن يبالغ في التعاطي مع هذا الموضوع، قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني اليوم  انه "من واجب الحكومة العمل على معالجة أي مشكل في توفير الماء للمواطنين، و بأن جميع القطاعات المعنية معبئة ولا تتوقف الاجتماعات لتوفير الماء الصالح للشرب للساكنة ".

وأضاف  العثماني  خلال كلمته الافتتاحية بالمجلس الحكومي أنه، " إلى جانب التدابير الاستعجالية، تشتغل الحكومة على إيجاد حلول ذات طابع استراتيجي حيث تعمل حاليا على إخراج جميع المراسيم التنظيمية المرتبطة بقانون الماء. كما يقوم القطاع المعني بإعداد المخطط الوطني للماء لضمان الأمن المائي في أفق سنة 2030 ".

وأوضح العثماني أن الحكومة " ماضية في إنشاء عدد من المحطات لتحلية المياه العادمة في سوس ماسة أو الداخلة والحسيمة بالإضافة على برمجة محطات أخرى مؤكدا على الاستمرار في بناء السدود الكبيرة المتوسطة والصغيرة كل سنة ".

 

يشار الى أن ساكنة  حي الوفاق وحي بوعبيد والنصر والحي الإداري، بمدينة زاكورة كانت قد خرجت يوم الأحد الماضي، في مسيرة احتجاجية صوب مقر عمالة الإقليم للاحتجاج على ما اعتبروها  تماطل السلطات المختصة في التدخل لإيجاد حل لأزمة العطش التي تهدد حياتهم ".

هذه المسيرة أسفرت عن اعتقال 7 مشاركين، حيث تتابعهم النيابة العامة بزاكورة بتهمة “التجمهر والانخراط في مسيرة غير مرخص لها”، وتم تحديد يوم الإثنين 9 أكتوبر المقبل موعدا لأول جلسة لمحاكمتهم.

وكان لحسن واعرى رئيس المجلس الجماعي لزاكورة، كشف في حديثه مع الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية ،  أنه تلقى  الثلاثاء، اتصالا هاتفيا من قبل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، حيث وعده بإيجاد حل عاجل ومناسب لأزمة المياه التي يعيشها إقليم زاكورة على مدى سنوات، مضيفا أن العثماني أكد له أنه سيشرف شخصيا على حل هذا المشكل.

وأضاف واعرى أنه مباشرة بعد هذا الاتصال، شرعت مصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، منذ يوم أمس في حفر "أثقاب استغلالية" على مستوى زاكورة،  ستمكن من ضخ 10 لتر من الماء في الثانية، لتعويض النقص الحاصل في الفرشة المائية على مستوى عدد من المناطق بالإقليم، إلى جانب حفر ثقب مماثل بمنطقة "تامكروت"، مشيرا إلى أن من شأن ذلك أن يوفر على حقينة الفرشة المائية ما يعادل 15 لتر في الثانية.

Horizon TV
0
Shares