بالفيديو || مديرية الحموشي توضّح: أحداث طنجة سببها خلاف تطور لاعتداء جسدي

بعدما  انتشر شريط فيديو لعراك بالأسلحة البيضاء بين مجموعتين بأحد شوارع مدينة طنجة، على أنه عصابة للسرقة بهدد المارة وتسلبهم أغراضهم، خرجت ولاية أمن طنجة ببلاغ توضحي بخصوص الفيديو.

وكشفت مديرية الأمن الوطني في بلاغ لها، توصلت أوريرزون تيفي بنسخة منه أن الأمر يتعلق بعراك وقع بحي "بوحوث" بمدينة طنجة، في فاتح أكتوبر الجاري، جرى خلاله تبادل العنف والتراشق بالحجارة والضرب والجرح بين مجموعة من الأشخاص من قاطنة نفس الحي وأشخاص آخرين من حي مجاور.

وأَضاف البلاغ أنه "بعد تحريات أمن طنجة رغم عدم تلقيها أي شكاية على رقم 19، فقد أسفرت الأبحاث المنجزة على ضوء الشريط المنشور من تشخيص هوية جميع هؤلاء الأشخاص، وهم من ذوي السوابق القضائية، كما تسنى توقيف واحد منهم يبلغ من العمر 24 سنة، والذي تم إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت التحريات متواصلة لتوقيف باقي المشتبه فيهم الذين تبين أنهم لاذوا بالفرار بمجرد علمهم بنشر الشريط".

وفي المقابل فإن ولاية أمن طنجة تنفي أن يكون هذا الحادث تحركه خلفيات تتعلق بالسرقة أو الاعتداء على الأموال والممتلكات، وإنما مرده إلى خلاف تطور إلى اعتداء جسدي.

Horizon TV
0
Shares