آخر الأخبار, حكومة

هذا ما جرى بين بوريطة ونظيره الصيني هذا الصباح

يقوم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، بزيارة رسمية لجمهورية الصين الشعبية، لتمثيل المغرب في أشغال الإجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون العربي الصيني والمنعقد حالياً بالعاصمة بيكين.

بوريطة إلتقى نظيره الصيني وانغ يي، مستشار الدولة وزير الشؤون الخارجية الصيني، حيث تم التطرق خلال اللقاء لمناقشة عدد من المواضيع منها، تتبع تفعيل الإتفاقيات الإستراتيجية التي وقعت في ماي 2016 بين جلالة الملك محمد السادس ورئيس جمهورية الصين الشعبية، وكذلك إنخراط المغرب في مبادرة حزام وطريق.

 

وفي هذا الصدد، تم التأكيد على إرادة قائدي البلدين الراسخة لجعل التعاون الثنائي المشترك يصل أبعد حدوده في شتى المجالات، كما تم الحديث في عدد من القضايا الإقليمية والجهوية منها قضية الوحدة الترابية.

هذا وقد شارك المسؤول الحكومي المغربي اليوم الثلاثاء في الجلسة الإفتتاحية لأشغال المنتدى، حيث أكد بوريطة بأن الزيارة الملكية التي قام بها الملك إلى بيكين، والتي توجت بالإعلان المشترك و توقيع الإتفاقيات بين الطرفين، أعطت زخماً نوعيا للعلاقات المغربية الصينية، وأضاف بوريطة بأن هذه الإتفاقيات تبرز بشكل جلي مدى الإمكانات المتاحة بين البلدين وتجسد رغبة البلدين الصادقة في الإسراع في بلورج هذه الرؤية المشتركة الواعدة على أرض الواقع.

بوريطة قال أيضاً أن هذا الإجتماع يشكل إطاراً ملائماً للعمل سوياً على تفعيل الشراكة الإستراتيجية ومذكرة التفاهم حول مبادرة الحزام والطريق، وأن المغرب مستعد للإسهام الفعال في كل المبادرات الهادفة لوضع الأسس القوية والمتناسقة لشراكة مندمجة بين الصين والدول العربية قوامها إحترام سيادة الدول ووحدتها الترابية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

 

Horizon TV
0
Shares