بشرى لفاقدي البصر..علاج جديد رغم ارتفاع سعره

أعلنت شركة سبارك ثيرابيوتيكس أنها ثمَّنَت علاجها الجيني الجديد للعمى بمبلغ 850 ألف دولار أميركي، وهو ما يجعله أغلى العقاقير المتاحة في السوق على الإطلاق، ويفتح باب الجدل حول القدرة على تحمُّل تكاليف العلاجات الرائدة،وهو العلاج الذي أصبح مؤخراً أول علاجٍ جينيٍ مصرحٍ به من إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

ورغم وصول قيمة العلاج إلى 850 ألف دولار، فثمن لوكستورنا أقل من سعر المليون دولار أميركي الذي ألمحت له الشركة منذ بضعة أسابيع. 

وأعلنت سبارك عن سعر لوكستورنا في الوقت الذي أفصح فيه مراقبو أسعار العقاقير في المملكة المتحدة أنه العلاج الأغلى للشركة على الإطلاق: العلاج الجيني لمرض الولد الفقاعة (عوز المناعة المشترك الشديد) الذي يُصيب الأطفال وسعره 594 ألف يورو (716 ألف دولار).

وعلى عكس العقاقير التقليدية التي يستغرق تعاطيها شهوراً أو سنين للوصول إلى النتيجة النهائية، أُعِدَت هذه العلاجات الجينية لتكون بمثابة علاجٍ يُستَخدَم مرةً واحدةً لمعالجة المرض من مصدره، وإصلاح الحمض النووي المعطوب حتى يتمكَّن الجسم من علاج نفسه.

ويتضمَّن علاج لوكستورنا من سبارك، على سبيل المثال، إدخال نسخة سليمة من جين مفقود مباشرةً إلى العين، حيث يقوم هذا الجين بتحفيز الجسم على إفراز بروتين حيوي في عملية الإبصار. وفي التجارب السريرية، نجح الدواء في إعادة الإبصار لبعض المرضى الذين يعانون من ضعف الإبصار الشديد.

Horizon TV
0
Shares