رياضة, صحة

الرياضة فوق سن الخمسين تحافظ على النشاط الذهني

مع تقدم السن يصبح الإنسان عرضة للعديد من المشاكل الصحية من بينها ضعف النشاط الذهني. ويقول الباحثون أن ممارسة التمرينات الرياضية المعتدلة عدة مرات أسبوعيا تعد أفضل وسيلة للحفاظ على النشاط الذهني لمن تجاوزوا سن الخمسين.

الدراسة أجراها عدد من الباحثين الأستراليين واعتمدوا فيها على مراجعة 39 دراسة صحية أخرى، وأظهرت النتائج أن مهارات الفكر والذاكرة تتحسن كثيرا بممارسة أولئك الأشخاص تمرينات رياضية منتظمة يستفيد منها القلب والعضلات.

وقال الباحثون الاستراليون إن "ممارسة الرياضة في أي سن تنطوي على فوائد للمخ والجسم على حد سواء".

وأوصت الدراسة، التي نشرتها دورية بريطانية معنية بالطب الرياضي، من تجاوزوا سن الخمسين ولا يستطيعون ممارسة رياضة أخرى بممارسة تمرينات رياضية مثل رياضة "تاي تشي"، وهي رياضة صينية تتبع سلسلة من الحركات البطيئة والرشيقة التي تحاكي حركات يؤديها الفرد في حياته اليومية.

ويساهم النشاط البدني في التقليل من خطر الإصابة بأمراض مختلفة، من بينها مرض السكري من النوع 2 ومرض السرطان، وثمة اعتقاد بأن النشاط البدني يحد من التدهور الذهني الطبيعي الذي يصيبنا في منتصف العمر.

وتشير النظرية التي تستند إليها الدراسة إلى أن التمارين الرياضة تنشط حركة الدم والأوكسجين والمواد المغذية للمخ ، كما أنه يفرز هرمونا يساعد في تكوين أعصاب جديدة.

Horizon TV
0
Shares