• الرئيسية
  • مجتمع
  • مغاربة ومهاجرون يُطلقون "وُلِدَ في المغرب" لتعزيز المساواة والتنمية المستدامة

مغاربة ومهاجرون يُطلقون "وُلِدَ في المغرب" لتعزيز المساواة والتنمية المستدامة

يستعد مجموعة من الشباب المغاربة والمهاجرين المقيمين بالمغرب، لإطلاق النسخة الأولى من مُلتقى Born In Morocco، والتي تعقد تحت شعار "الشبيبة الناشطة في قلب التنمية المستدامة". وينظم من 17 إلى 19 يونيو المقبل بمدينة بوزنيقة. وينظم هذا الملتقى من طرف جمعية "نُفوس" وبشراكة مع جمعية آفاق الُمحمدية، شبيبة المنظمة الديمقراطية للشغل، والمنظمة الديمقراطية للعمال المهاجرين، وبدعم من المجلس الوطني لحقوق الإنسان. ويهدف إلى تعميق النقاش في مواضيع ذات علاقة بالتنمية المُستدامة.

وبحسب بلاغ للجنة المنظمة، فإن المشاركين سيكونون على موعد مع ورشات وندوات تكوينية مُركزة في مواضيع ذات علاقة بالتنمية المستدامة، سيقوم بتأطيرها جمعويون وخُبراء مُتخصصون في المجال، وسيحضرها سياسيون وصُناع قرار بالبلاد.

ويهدف هذا المُلتقى إلى خلق فضاء للتبادل والتعاون بين الشباب، أفرادا ومؤسسات، وذلك على مستويات مُتعددة، ثقافيا، سياسيا، نقابيا، واجتماعيا، بغرض ضمان تلاقح للتجارب والخبرات بشكل مُستدام وإيجابي وسط جو من المسؤولية.

كما يهدف إلى تحسيس الشباب بأهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى تمكين العاملين منهم من ثقافة تعزيز حُقوق الإنسان وإرساء أسس التنمية المُستدامة في المحيط المهني، ناهيك عن تمكين مختلف الفاعلين من إطلاق ودعم مبادرات ذات طابع سوسيو اقتصادي.

وستتضمن فعاليات هذا الملتقى، تسع ندوات تتوزع مواضيعها على محاور تهم : "تشغيل الشباب"، "التطرف والعنف"، "الصحة"، "التعليم"، "المقاولة الاجتماعية"، "الهجرة"، "المساواة بين الجنسين"، و"البيئة". بالإضافة إلى ثمان ورشات حول مواضيع: "القيادة والتنمية المستدامة"، "الاندماج السوسيو-إقتصادي للمهاجرين الشباب"، "الاندماج السوسيو اقتصادي للنساء"، "التمثيلية النسائية للمرأة في الإعلام"، "المقاولة الاجتماعية: دراسة حالة"، و"التطرف العنيف".

وبالموازاة مع فعاليات المُلتقى سيكون المُشاركون على موعد مع معرض فني حول موضوع: "النساء.. رافعة للتغيير المستدام"، بالإضافة إلى عرض سينمائي لفيلم "المسيرة"، لمخرجه يوسف بيرطل.

وتجدر الإشارة، إلى أنه سيتم اعتماد مبدأ المساواة بشكل كامل في هذا المُلتقى، سواء من خلال عدد المُتدخلين أو عدد المُشاركين، في حين سيتم تخصيص حضانة خاصة بالأطفال ما بين 4 و 10 سنوات، حتى تتمكن أمهاتهم وآباؤهم من حضور فعاليات المُلتقى. فيما سيخضع الملتقى لمجموعة من الشروط الإيكولوجية بغرض الحفاظ على البيئة، من قبيل تخفيض نسبة استهلاك الورق، وإعادة تصنيع ما تم استهلاكه طيلة أيام الملتقى.

إلى ذلك، يُمكن للراغبين في حُضور هذا الحدث التسجيل عبر الضغط على رابط الاستمارة

 
Horizon TV
0
Shares