الحافي يوزع 63 ألف فرن اقتصادي بالمناطق الجبلية

 قررت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر منذ 2015 بتفعيل برنامج يرمي إلى توزيع أفرنة اقتصادية تساهم في عقلنة استغلال حطب التدفئة لصالح مستغلي الغابة القاطنين بالمناطق النائية والمعزولة.

و يهدف هذا البرنامج إلى تخفيض استهلاك الخشب بنسبة تناهز 50 بالمائة، هذا إضافة إلى أنه يساهم في تحسين ظروف عيش الساكنة القروية في كل ما يتعلق بالصحة والنظافة خصوصا في صفوف النساء.

وخصصت المندوبية، لهذه السنة 6300 فرن محسن بميزانية تقدر ب6,5  مليون درهم، ويسعى البرنامج العشاري للفترة 2015-2024 الى توزيع 60 ألف فرن رصد له غلاف مالي إجمالي يناهز 60 مليون درهم.
 
و يتم تفعيل هذا البرنامج وفق معايير موضوعية) مناطق جبلية-طقس بارد- كثافة غابوية تفوق 33 بالمائة وساكنة معوزة( وبتنسيق مع مختلف الشركاء خصوصا وزارة الداخلية  في إطار برنامج مكافحة موجة البرد. كما مكنت دراسة قامت بها المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر من تحديد 4 مناطق ذات أولوية في مجال حطب التدفئة. ويتعلق الامر بجهة طنجة تطوان –الحسيمة فاس –مكناس، وبني ملال-خنيفرة، ومراكش –أسفي، على مستوى 110 جماعة قروية تقطن بها 300 ألف اسرة مستهدفة.

 البرنامج يساهم في تخفيض العجز في الطاقة فيما يتعلق بخشب التدفئة ب7500 طن سنويا، في السنة الأولى إلى أن يصل إلى 150 ألف طن سنويا في نهاية العشاري، أي ما يعادل الحفاظ على غابة أوكاليبتوس عمرها 10 سنوات ومساحتها 4000 هكتار.

تجدر الإشارة إلى أن الاحصائيات العالمية تشير إلى أن معظم الطاقات المتجددة ناتجة في معظمها عن حرق الخشب. فحسب تقارير منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) يمثل الخشب حوالي 40 بالمائة من المخزون العالمي الحالي من الطاقة المتجددة. فمثلا في أفريقيا، يمثل حطب التدفئة أكثر من 80بالمائة من مجموع استهلاك الطاقة المنزلية.
       

Horizon TV
0
Shares