مغربي كفيف يصل روسيا مشيا على الأقدام

 

وطأت قدم المغربي الكفيف عبد الخالق الإدريسي أرض مونديال 2018، بعد أن خاض رحلته من المغرب إلى روسيا في تحدي قطع المسافة بين البلدين في غضون 1040 ساعة، أي ما يعادل المشي على الأقدام 8 ساعات بوتيرة يومية.

وقال عبد الخالق لوكالة "سبوتينك" الروسية، إنه يتمنى أن يكون قد "مرر الرسالة من خلال هذا التحدي، حتى تكتمل الفرحة في 13 يونيو بالإعلان عن فوز المغرب بشرف تنظيم كأس العالم، وأن يذهب أسود الأطلس بعيدا في نهائيات روسيا".
 
ويهدف الشاب المغربي من خلال مغامرته إلى "إثبات أن الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة يمكنهم تقديم الكثير عبر إثبات ذاتهم وتطوير ملكاتهم."

واستقبل السفير المغربي بموسكو٬ عبد القادر لشهب٬ الشاب عبد الخالق رفقة فريقه الذي يرأسه صديقه حكيم بلقاضي في مقر سفارة المغرب بروسيا.

Horizon TV
0
Shares