حقيقة ديون الرجاء

"مبلغ 250 مليون درهم مبالغ فيه ولا يمثل المديونية الحقيقية للرجاء"، هكذا لخص خبير المحاسبات الذي اتصلت به "أوريزون تيفي" الوضع المالي الذي أعلن عنه رئيس الرجاء سعيد حسبان.

و حسب نفس المصدر, فإنه لا يعقل إدراج التزامات النادي على السنوات الخمس المقبلة باعتبارها ديون لأن أي رئيس سيدخل مكان حسبان لن يكون مجبرا على أدائها كديون و لكن كأقساط سنوية توازي المداخيل السنوية الأخرى كمداخيل الملعب و مداخيل الجامعة و الإستشهار و مختلف الهبات و الدعم. بمعنى أن الرجاء تدبر بميزانية متوسطة لا تتعدى 6 ملايير سنتيم سنويا أخدا بالإعتبار أقساط منح توقيع اللاعبين و العلاوات و الأجور العامة.

أما الضرائب المتراكمة منذ سنة 2010 و التي تبلغ حوالي 6 مليار ينتيم فيجب ترتيبها في خانة خاصة و ليس بالمديونية الآنية الأداء لأنها تنتظر بروتوكولا خاصا يهم جميع الفرق المغربية و تسهر عليه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

و بالتالي فإن الديون الحقيقية المستعجلة الأداء هي 14 مليون درهم كنزاعات لاعبين أجانب لدى للفيفا و 7 مليون درهم كنزاعات لاعبين محليين لدى الجامعة و حوالي 7 مليون درهم متأخرات اللاعبين الآنية و 2 مليون درهم كمتأخرات أجور العاملين و 16 مليون درهم كمتأخرات عن مختلف الدائنين. في المحصلة مجموع الديون الآنية و الواجب آداؤها لا يتعدى 5 ملايير سنتيم مع العلم ان بعض الدائنين على استعداد لإعادة جدولة ديونهم لايتخلتصها على أجزاء.

Horizon TV
0
Shares