الرئيسية / مغرب / لخليع: القطار فائق السرعة سيكون جاهزا صيف 2018

لخليع: القطار فائق السرعة سيكون جاهزا صيف 2018

أعلن المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية ربيع لخليع أن القطار فائق السرعة الذي سيربط بين مدينتي طنجة بالدار البيضاء، سيكون جاهزا صيف 2018، بتقدم في الأشغال بلغ 86 في المائة.

 وخلال افتتاح النسخة السادسة من الندوة الدولية حول أمن وسلامة الاستغلال السككي صباح اليوم بطنجة، تحت شعار “المنظومة السككية فائقة السرعة: تحديات استغلال آمن” قال لخليع أن القطار سيقطع خط البيضاء طنجة في غضون ساعتين و10 دقائق بسرعة 320 كيلومترا في الساعة في مساره بين طنجة والقنيطرة، على أن يصل من طنجة إلى محطة الرباط في مدة ساعة و20 دقيقة. واعتبر لخليع أن اللقاء يأتي “في وقت مهم بالنسبة للاستعدادات لاستغلال القطار فائق السرعة، نظرا لما سيوفره من تبادل للتجارب في ظل وجود مسؤولين وخبراء دوليين”.

الندوة التي تستمر ليومين يقول بلاغ للجهة المنظمة، تهدف إلى “تقديم التجارب الدولية في علاقتها مع المنظومات السككية ذات السرعة الفائقة، والاقتراب أكثر من تجربة المغرب، الذي يحتل صدارة البلدان الإفريقية على مستوى النقل السككي بفضل أهمية شبكته ورواجه في مجال استغلال الخط فائق السرعة”.

وستنظم يوم الجمعة زيارة تقنية ميدانية لأشغال الصيانة الجارية ليطلع الحاضرون على تقدم الأشغال وخصوصيتها المغربية أيضا.

يذكر أن ميزانية الاستثمار في برنامج تحسين السلامة عند عبور السكك الحديدية، الذي انخرط فيه المكتب الوطني للسكك الحديدية، بلغت 1.5 مليار درهم، ساهم فيها المكتب ب 700 مليون درهم.

وعرف البرنامج، إلى غاية نهاية 2016، حذف 166 ممرا مستويا، بينما ستنتهي أشغال تعويض 14 منها نهاية 2017, كما سيتم تجهيز الممرات المستوية بأنظمة حماية أوتوماتيكية، إضافة إلى بناء 14 عبارة، في حين هناك 40 أخرى في طور الإنجاز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*