الرئيسية / مغرب / “حراك الريف” يخرج بنكيران عن صمته ويضع شروطا أمام كتابات الحزب الجهوية

“حراك الريف” يخرج بنكيران عن صمته ويضع شروطا أمام كتابات الحزب الجهوية

بعدما صام عن الكلام عقب اعفاءه من رئاسة الحكومة وتعيين سعد الدين العثماني خلفا له ، خرج عبد الاله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية  عن صمته وأصدر توجيها يوم أمس الخميس  الى جميع هيئات حزب “البيجيدي” الاقليمية داعيا اياها  “الى عدم نشر أي بيانات صادرة عن هيئاتهم أو عن هيئات المنتخبين، خصوصا تلك التي تتعلق بقضايا ذات بعد سياسي، إلا بعد استشارة الكتاب الجهويين للحزب، وموافقة الأمين العام على نشرها”، في اشارة منه الى الكتابة الاقليمية للحزب بالحسيمة التي أصدرت بيانات متتالية ومشتركة الى جانب أحزاب أخرى حول قضية ما بات يعرف “بحراك الريف”.

بنكيران الذي فضل في وقت سابق القيام بعمرة و الابتعاد عن الحزب فيما يشبه باعتزال سياسي غير معلن ، قال في بيان رسمي نشره يوم أمس الموقع الرسمي لحزب “البيجيدي” ان هذا التوجيه “يأتي على إثر نشر وتعميم بيانات صادرة عن بعض هيئات الحزب في الآونة الأخيرة دون مراعاة لمقتضيات المذكرة المعتمدة في هذا الإطار”.

دخول بنكيران على خط الأحداث التي يعرفها اقليم الحسيمة من احتجاجات واعتقالات طالت نشطاء الحراك يأتي في سياق سياسي مشحون ، بعدما كانت الكتابات الاقليمية لأحزاب العدالة والتنمية والاستقلال والاتحاد الاشتراكي بالحسيمة حملت  على حد تعبير بيانها  الثاني الصادر يوم الاثنين الماضي  “وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت،  مسؤولية جر منطقة الريف والبلاد إلى المجهول، مطالبين بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الحراك الاجتماعي بدون قيد أو شرط”، مرجعة بذلك الأوضاع المتوثرة لاقليم الحسيمة “بسبب تبخيس دور الأحزاب الوطنية وإفساد الحياة السياسية بالإقليم”.

وأدانت  كتابة الأحزاب الاقليمية  المذكورة، ماأسمته “التضليل الإعلامي الذي تمارسه القنوات العمومية بنشر صور وفيديوهات لأحداث معزولة لا علاقة لها بالحراك، ومصاحبتها ببلاغ وكيل الملك لتغليط الرأي العام الوطني والدولي”.

ورفضت الأحزاب الثلاثة المقاربة الأمنية التي تنهجها الدولة حيال المنطقة، داعية إلى تحقيق مطالب السكان الاقتصادية والاجتماعية والتي عبر عنها الحراك الاجتماعي، مثمنة ما أسمته “الروح الوطنية التي تتحلى بها ساكنة الإقليم خلال الأشكال الاحتجاجة للحراك الاجتماعي”.

يشار الى أن بنكيران لم يعلق على الأحداث التي عرفها اقليم الحسيمة منذ عودته من مناسك العمرة ، حيث كانت خرجاته لتقديم واجب العزاء الى رفيقه في الحزب محمد يتيم على اثر وفاة والدته ، والثانية بعد وفاة زوج أخته .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*