الرئيسية / مغرب / بنكيران : فعلا زارني والدا الزفزافي بمنزلي ولن أجيب على صريحات الهمة

بنكيران : فعلا زارني والدا الزفزافي بمنزلي ولن أجيب على صريحات الهمة

قال  عبد الاله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية انه استقبل والدي الناشط في حراك الريف ناصر الزفزافي بوساطة من المحامي بهيئة دفاعه محمد زيان بعد اتصال هاتفي دار بيني وبينه وأخدت علما بأن والدي الزفزافي برفقته واقترحت عليه القيام بزيارة الى بيتي برفقتهم .

وأضاف بنكيران خلال حديثه لقناة “شوف تيفي” و بثه سائقه الشخصي “فريد تيتي” عبر تقنية البث المباشر للفايسبوك ، أضاف أنه “تحدثنا على وضعية حراك الحسيمة وما تعرفه من احتجاجات ، كما زاد قائلا بأنه نصح والدي الزفزافي  بازاحة ما أسماها “الشبهات التي يتحدث عليها بعض الناس، وأن اهل الريف الأشاوس أبانوا في أكثر من مرة على  أنهم  كانوا دائما في مقدمة  الدفاع على الوحدة الترابية وموقفهم من الملكية ومن جلالة الملك، وقلت لهم ان كانت لكم ملاحضات حول الحكومة أو مقصرة في أي أمر فهذا مقبول لا يوجد أي مشكل” .

وخلال تعقيبه على زيارة مستشار الملك فؤاد عالي الهمة لبيته مؤخرا بحي الليمون بالرباط ، وعن تصريحات الهمة الذي نفى أن يكون اللقاء  الذي جمع بينهما من أجل احتواء أزمة الريف ،  قال ابن كيران ” ياك هو قال خليه يكفي داكشي الي قال هو من جيهتو يكفي”

وكان المستشار الملكي فؤاد عالي الهمّة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونيّة قال إنّ ما أثارته منابر إعلامية عن زيارته عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، افتقد الكثير من الدقّة.

و قال ​عالي الهمّة، ضمن التصريح نفسه مساء يوم الثلاثاء الماضي : “تابعت بكامل الاستغراب والاندهاش الأخبار التي يتم تداولها بأنني التقيت عبد الإله بنكيران، بخصوص أحداث الحسيمة”، وواصل: “عكس ما أوردته المصادر الموثوقة عن بنكيران، فأنا لم أزره كمبعوث من القصر الملكي​ بل هي زيارة  تمّت في إطار شخصي محض، من باب الأَدَب و”الصّْوَاب”، بمنَاسبَة “لْعْوَاشْر” من شهر رمضان المبارك”.

وأضاف الهمة في تصريحه إذا كان بنكيران يريد استمرار الأوهام بالسكوت عن الحقيقة، والسماح بانتشار البهتان، فأنا أرفض أن يكون ذلك باسمي..فأنا هو المبعوث المفترض؛ وأنا أنفي نفيا قاطعا ما راج من أخبار، وأؤكد أننا لم نتطرق لأي موضوع يخص هذه الأحداث”، يزيد فؤاد عالي الهمّة لجريدة هسبريس الإلكترونية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*