الرئيسية / مغرب / قبر بوعبيد يتعرض للتخريب وقيادات حزب الوردة تطالب بفتح تحقيق عاجل

قبر بوعبيد يتعرض للتخريب وقيادات حزب الوردة تطالب بفتح تحقيق عاجل

تعرض قبر الزعيم الاتحادي عبد البرحيم بوعبيد أول أمس السبت للتخريب والاتلاف من طرف مجهولين بمقبرة الشهداء بالرباط حيث تم نزع لوحة الشاهد وجنبات القبرن وهو ما خلف  استياء واستنكار قيادات وأعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

ووفق ما عبرت عنه قيادات حزب “الوردة ” في جريدتها الصادرة بتاريخ اليوم الاثنين “فقد سجل المكتب السياسي امتعاضه  وأسفه العميق لما  تعرض له قبر الفقيد الكبير سي عبد الرحيم بوعبيد من اعتداء مادي والمس بحرمة المقبرة ومحاولة النيل المعنوي من رمزية الراحل الكبير بصفته بناة الاستقلال والديمقراطية،” على حد تعبير المكتب السياسي .

كما طالب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بضرورة فتح تحقيق عاجل واعلان نتائجه في أقرب وقت ممكن.

يشار الى أن الزعيم الاتحادي عبد الرحيم بوعبيد توفي في 8 يناير من سنة 1992 ، حيث رحل إلى دار البقاء عن عمر يناهز 69 عاما.

كما يعد “سي عبد الرحيم” كما يحلو للاتحاديين تسميته، أصغر موقع على وثيقة المطالبة بالاستقلال 11 يناير سنة 1944، تولى منصب أول سفير للمغرب بباريس كما شغل في الآن نفسه وزير دولة في ماي 1956، وتحمل مسؤولية وزير الاقتصاد الوطني والمالية ونائب رئيس الحكومة في حكومة عبد الله إبراهيم في 24 دجنبر 1958.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*