الرئيسية / مغرب / صندوق الايداع والتدبير يطلق الخطة الاستراتيجية 2022 ويعلن تقليص تدخله المباشر

صندوق الايداع والتدبير يطلق الخطة الاستراتيجية 2022 ويعلن تقليص تدخله المباشر

أعلن صندوق الايداع والتدبير خلال ندوة صحفية عقدها يوم أمس الثلاثاء بالدارالبيضاء عن اطلاق حزمة من الاجراءات لتطوير اسلوب  تدخله، حيث سيتم تقليص دور الفاعل المباشر لمجموعة صندوق الايداع والتدبير وذلك تنفيذا للخطة الاستراتيجية في أفق  2022.

وأوضح عبد اللطيف زغنون، رئيس صندوق الايداع والتدبير ، بأن الصندوق سيتبنى اساليب جديدة من شأنها أن تقوي القدرة على التدخل والاضطلاع بدور محرك للتنمية وتدبير أفضل للمخاطر في المجموعة.

 ومن أهم ثلاثة أساليب التدخل التي أعلنها الصندوق في بلاغ تتوفر “أوريزون تيفي” على نسخة منه ، هو  اعتماد  خبير في المهن ومشارك في التمويل ومستثمر، حيث ستمنح الأفضلية لهذه الأساليب الجديدة في التدخل بدل صفة “الفاعل المباشر” التي اعتمدها الصندوق منذ فترة طويلة.

وأضاف المصدر نفسه أن استراتيجية صندوق الايداع والتدبير  تنهض على خمس دعامات ، وهما الادخار والاحتياط والسياحة فضلا عن التنمية الترابية والشراكة في التمويل والاستثمار.

وبخصوص دعامة الادخار والاحتياط أوضح زغنون أن هذا الاجراء من شأنه أن يعزز صفة صندوق الايداع والتدبير كطرف ثالث موثوق منه ، حيث تعتمد دعامة الادخار والاحتياط على تأمين موارد صندوق الايداع في اطار تصاميم متجددة تراعي النموذج الاقتصادي للصندوق ومصالح المودعين على السواء.

فيما يتعلق بدعامة السياحة ، أكد المصدر نفسه أنه سيتم تركيز جهود الصندوق على محطتي السعيدية وتاغازوت وكذلك انجاز الاستثمارات المقبلة بمنطق مساهمة ذات أقلية وبشكل مالي صرف.

و في تفاصيل الخطة الإستراتيجية الجديدة، سيعمل الصندوق على  تقوية دينامية الاستثمار  في القطاعات الجديدة الاساسية لتنويع النموذج التنموي للبلاد، كالصناعة والزراعات الغذائية والتكنولوجيا الجدية للاعلام والاتصال فضلا عن تعزيز الطاقات المتجددة والشراكات الترابية بين القطاعين العمومي والخاص .

ومن الأسباب التي تقف وراء اعتماد تطور أسلوب تدخل صندوق الايداع والتدبير هو سياق الرهانات التي انخرط فيها المغرب وذلك للتجاوب معها ، يضيف المصدر حيث من أهمها تقوية مردودية عوامل الانتاج وخلف فرصى الشغل ، والرفع من مناصب الشغل عن كل نقطة اضافية من الناتج الداخلي الاجمالي ، والتنزيل الفعلي للجهوية المتقدمة بالاضافة الى رهان التحول الطاقي وتطوير اقتصاد أخضر.

يشار الى أن مجموعة صندوق الايداع والتدبير مؤسسة عمومية أحدث بتاريخ 1959 حيث يعتبر اليوم من المستثمرين المؤسساتيين الأوائل للمملكة وفاعلا رئيسيا بالاقتصاد الوطني ، ومن مجالات اشتغال الصندوق هو الادخار والاحتياط الاجتماعي والبنك المالية والتأمين فضلا عن التنمية الترابية والمجالية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*