الرئيسية / إفريقيا والعالم / هجوم معلوماتي يستهدف كبرى الشركات العالمية

هجوم معلوماتي يستهدف كبرى الشركات العالمية

أعلنت شركات كبرى متعددة الجنسية يوم أمس الثلاثاء تعرضها لهجمات معلوماتية بدأت في روسيا وأوكرانيا وانتقلت الثلاثاء الى غرب أوروبا ومنها إلى الولايات المتحدة.

وأكدت شركة النقل البحري الدنماركية “ميرسك” وشركة الاعلانات البريطانية “دبليو بي بي” والشركة الصناعية الفرنسية “سان غوبان” تعرضها للهجوم الإلكتروني موضحة انها قامت بحماية برامجها المعلوماتية لتفادي فقدان محتمل لأي بيانات.

وجاءت أولى التقارير عن الهجوم من المصارف الأوكرانية، ومطار كييف الرئيسي وعملاق النفط الروسي “روسنفت” في حادثة تذكر بفيروس “واناكراي” الأخير.

وقال الخبراء أن الهجوم ناجم عن فيروس “بتراب” (Petrwrap) وهو نسخة معدلة عن فيروس “بيتيا” الخبيث المرفق بطلب المال والذي ضرب العام الماضي وطلب من ضحاياه دفع أموال مقابل إعادة بياناتهم.

كما يذكر الفيروس ببرنامج “واناكراي” الخبيث الذي انتشر في الشهر الماضي وضرب أكثر 150 دولة وأكثر من 200 ألف ضحية.

وقال كوستن رايو الباحث في شركة “كاسبرسكي لاب” لأمن الكومبيوتر ومقرها موسكو على تويتر إن “الفيروس ينتشر في العالم، عدد كبير من الدول تأثرت”.

ولكن “كاسبرسكي لاب” قالت انه وفق معلوماتها الأولية فان الفيروس ليس نسخة من “بيتيا” وإنما فيروس جديد “لم نشهده من قبل” واسمته “نوت بيتيا” (NotPetya).

وكتب رئيس الوزراء الأوكراني فولوديمير غروسمان على فيسبوك إن الهجمات في بلاده “غير مسبوقة” لكنه أكد بأن “الأنظمة المهمة لم تتأثر”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*