الرئيسية / مغرب / تأجيل إطلاق أول كبسولة مغربية إلى الفضاء

تأجيل إطلاق أول كبسولة مغربية إلى الفضاء

 

 

 

أعلنت مؤسسة الفضاء البريطانية، أمس الأربعاء، تأجيل إطلاق كبسولة فضائية تحمل تجارب علمية من المغرب والهند والمكسيك، لظروف لوجستيكية من طرف القوات الجوية المكسيكية، وذلك لمدة أسبوع على الأكثر، وفق بيان للمؤسسة.

وقد جاء قرار التأجيل من طرف القوات الجوية المكسيكية لمدة أسبوع على الأكثر، وفق المؤسسة، التي تخطط  لإطلاق الكبسولة باستخدام منطاد فضائي.

د.محمد الكيالي مدير المؤسسة ذكر أن هذا التأجيل يأتي في مصلحة سلامة الإطلاق ولضمان تأكيد التجهيزات موقع التجربة وهبوطها للأرض، مضيفاً أنه أمر اعتيادي لأي مهمة فضائية .

 وسيتم أيضاً بث التجربة على الهواء مباشرة أو تسجيلها وذلك على قناة يوتيوب الخاصة ب-KSF SPACE ، وسيتم إخبار الصحافة على الميعاد المحدد للإطلاق بالإضافة لمؤتمر صحافي بعد الإطلاق في المدرسة الوطنية العليا للمعلومات في الرباط .

وتحمل الكبسولة  أيضاجزء تجريبي لقمر صناعي صغير يحمل مجسات صغيرة، هذا وسيتم التعاون مع الإتحاد الدولي للتكنولوجيا IFGICT بالولايات المتحدة الأمريكية لتحليل البيانات المجمعة من الكبسولة عن طريق وكالة الامم المتحدة لحماية البيئة والتي تتبعها IFGICT وبتعاون مع كل من المغرب والهند والمكسيك كمؤسسات جامعية .

وستساعد الكبسولة المغرب على دراسة “طبقة الأوزون وغاز الميثان وثاني أوكسيد الكربون في الضغط الجوي، وكل ما يتعلق بالإشعاعات الكونية والإشعاعات الفوق بنفسجية في الغلاف الجوي”.

يشار إلى أن هذا الإنجاز يأتي في أعقاب إنجاز آخر تمثل في  إطلاق المغرب في نونبر 2017، قمره الصناعي الأول “محمد السادس-أ”، الخاص بمسح الأراضي والبحار والرصد الزراعي والوقاية من كوارث طبيعية وإدارتها، فضلا عن مراقبة تطورات البيئة والتصحر ومراقبة الحدود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*