كما تراجعت ثروة المسؤولين الكبيرين بشركة “ألفابيت” لاري بيدج (2.2 مليار دولار)، وسيرغي برين (2.1 مليار دولار).

وحسب “بلومبرغ”، فقد خسر أثرى 500 شخص في العالم 107 مليارات دولار خلال الأسبوع الماضي، بسبب التراجعات القياسية للأسهم الأميركية.

وكان أثرياء الولايات المتحدة الأكثر تضررا، بخسائر بلغت 34 مليار دولار، فيما فقد الأثرياء الصينيون نحو 16 مليارا.

وسجلت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية خسائر على مدى الأسبوع، بعد أن أثار تهديد الرئيس دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية كبيرة على واردات الصلب والألمنيوم، توترات بين المستثمرين.