الرئيسية / مغرب / لهذا اقتنع اليوسفي بتدوين مذكراته بعد صمت طويل

لهذا اقتنع اليوسفي بتدوين مذكراته بعد صمت طويل

 

 

 

لم يكن أقرب المقربين من عبد الرحمان اليوسفي يعتقد أن هذا الأخير سيعمل على تدوين مذكراته كما صاغها رفيقه امبارك بودرقة …

 

كل شيء بدأ منذ عقود، وتطلب إقناع القائد السابق للاتحاد الاشتراكي وسفينة حكومة التناوب عقودا من اللقاءات والطلبات والإصرار بدون توقف.

يقول بعض المقربين من عبد الرحمان اليوسفي، أن امبارك بودرقة الذي صاغ المذكرات، هو نفسه لم يكن يعتقد أنه سيتمكن من إقناع اليوسفي بكتابة مذكراته، خاصة مع الرفض المطلق في تقليب الفكرة، فكان كلما التقى بودرقة باليوسفي إلا وكرر عليه نفس الجملة الرافضة لتدوين المذكرات.

لقد تطلب الأمر الكثير من الإلحاح، في نفس الوقت كان بودرقة يستجمع كتابات وخطابات عبد الرحمان اليوسفي إلى أن أصبحت تعد بالمئات من الصفحات، وهكذا تزامن انتهاء بودرقة من تجميع الوثائق والخطابات والكتابات التي كان عبد الرحمان اليوسفي يكتبها بدقة متناهية، مع استعداد اليوسفي للسفر إلى اليونان من أجل الراحة والاستراحة، وعند عودة اليوسفي من فترة الإجازة، بدى يوسفي آخر، أكثر قابلية لمناقشة مشروع المذكرات بتفاصيله ومحتوره وطريقة تدوينها وصياغتها … فتفرغ اليوسفي وبودرقة إلى عشرات اللقاءات لتدوين أحداث ومحطات ساخنة منذ قبل الاستقلال إلى اليوم، مرورا بأهم المحطات السياسية الكبرى سواء في الستينيات أو السبعينيات وما تلاها من أحداث إلى حين تشكيل حكومة التناوي التي ترأسها.

تجدر الإشارة إلى أن المذكرات ستصدر رسميا يوم الخميس المقبل الذي يصادف الثامن من مارس تاريخ ميلاد عبد الرحمان اليوسفي والذي ياصدف أيضا عيد المرأة الأممي. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*