الرئيسية / مغرب / أخنوش واتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي : سيادة المغرب خط أحمر

أخنوش واتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي : سيادة المغرب خط أحمر

 في أول  خروج  اعلامي   لزعيم التجمع  الوطني للأحرار ووزير الفلاحة  والصيد البحري ، قال عزيز أخنوش  مساء الأحد  “ان السيادة المغربية خط أحمر”، وذلك في رد مباشر منه على قرار محكمة العدل الأوروبية بخصوص اتفاق الصيد البحري المبرم بين المغرب والاتحاد الأوروبي، والتي قالت “بأنه لا يسري على الأقاليم الجنوبية للمملكة”.

وأضاف أخنوش  الذي حل ضيفا عل  برنامج “حديث  مع الصحافة”  الذي  بثته  القناة  الثانية  ان  “المغرب ليس في حاجة إلى أربعين مليون أورو التي يمنحها الاتحاد الأوربي للمملكة مقابل السماح للصيادين الأوربيين لأن هناك اتفاقيات تصل إلى 35 مليار أورو، وكلها في صالح الاتحاد الأوربي””

وبخصوص  امكانية  وقف الاتفاق إذا لم يراجع الاتحاد الأوربي موقف محكمته، قال  أخنوش  ” ان كل شيئ  وارد ومحتمل ، فيمكن جدا  أن يتوقف هذا الاتفاق  بداية من الأسبوع المقبل أو الى حين  انتهاء  مدة الاتفاق  الذي  سينتهي  بعد خمسة  أشهر، موضحا  بأن  هذا الأمر  مرتبط بموقف الاتحاد الأوربي.

جدير بالذكر أن محكمة العدل الأوروبية  كانت قد قررت الأسبوع الماضي “بأن اتفاقية الصيد البحري بين الاتحاد الاوروبي والمغرب لا تسري على سواحل الصحراء، وأن إدراجها في نطاق اتفاق الصيد المبرم بين الطرفين مخالف لقواعد القانون الدولي”.

وكان رئيس الحكومة  سعد الدين العثماني أكد خلال المجلس الحكومي الأخير  ، “أن المغرب له ثوابت في علاقاته الخارجية وفي جميع الاتفاقيات التي يوقعها مع أي طرف كان، موضحا أن الاتحاد الأوروبي يبقى شريكا للمغرب، والمغرب حريص على مستقبل هذه الشراكة، لكنه أيضا حريص على سيادته وعلى وحدته وعلى انتماء أقاليمه الجنوبية لترابه” .

وأكد العثماني أن المغرب “لا يمكنه أن يقبل ولن يقبل مستقبلا أي مساس بهذه الثوابت الوطنية؛ كما أنه ينطلق من هذه الثوابت في علاقاته الخارجية ويبقى مرنا في مفاوضاته وعلاقات التعاون والشراكات التي تجمعه بدول العالم وهو يعتز بتنوع علاقاته الدولية وتوازنها، كما أنه وفي لشركائه ولن يتردد في المضي قدما في الدفاع عن مصالحه بناء على هذه الثوابت الوطنية”. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*