الرئيسية / مغرب / اليوسفي : الجنرال أوفقير وعصابة الإجرام التي اختطفت بنبركة

اليوسفي : الجنرال أوفقير وعصابة الإجرام التي اختطفت بنبركة

تواصل  “أوريزون تيفي”  نشر مذكرات  الوزير الأول  السابق  عبد الرحمان  اليوسفي  “أحاديث فيما جرى ” ،   التي كتبها وأعدها  للنشر صديقه ورفيقه أمبارك بودرقة، اليوسفي  يتحدث  عن  الرجل  القوي في مملكة الراحل الملك الحسن الثاني، الجنرال محمد أوفقير .

عبد الرحمان اليوسفي يقول  في مذكراته  انه  في “أواخر شهر أبريل، استقبل الملك الحسن الثاني ممثلي الأحزاب السياسية والنقابات وسلمهم مذكرة في شأن لخطة السياسية، في أفق تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإبداء مقرتحاتهم خلال أسبوع “.

 وقد اتضح فيما بعد، أنه في نفس الوقت الذي، فتح فيه الملك نافذة الحوار  مع ممثلي الحركة الوطنية، وأرسل ابن عمه مولاي علي لإقناع المهدي بنبركة للعودة إلى المغرب، للمساهمة في هذا الورش الوطني، أقول في نفس شهر أبريل 1965 ،كان الجنرال أوفقير  يعقد لقاءات سرية  مع عناصر  عصابة من القتلة وبعض المطلوبين لدى العدالة مع متزعمهم »بوشيس« Boucheseiche George ،من أجل التخطيط لاختطاف  واغتيال المهدي بن بركة “.

” وقد سبق لجهاز الاستخبارات  الفرنسية أن استعمل هذه العصابة، تحت حماية البرلماني الفرنسي الذي ينتمي إلى اليمين وهو المحامي المعروف » لومارشان« Lemarchand وذلك من أجل اختطاف الكولونيل أركو« ARGOUD ،الذي كان ضمن ضباط الجيش الفرنسي المنتمي  للمنظمة السرية   « OS »بالجزائر، والتي أعلنت تمردها ضد السلطة المركزية التي يقودها الجنرال  دوغول،رئيس الجمهورية، احتجاجا على نوايا هذا الأخير  لفتح حوار مع قادة الثورة الجزاائرية “.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*