الرئيسية / مغرب / العثماني : الحكومة تحاول أن تصل إلى اتفاق مع المركزيات النقابية

العثماني : الحكومة تحاول أن تصل إلى اتفاق مع المركزيات النقابية

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الخميس بالرباط “أن الحكومة حرصت على إعطاء انطلاقة للحوار الاجتماعي، وفق أرضية صلبة وبإرادة قوية، على أساس أن تشرع اللجن في عملها في القريب العاجل بعد الاتفاق على المضامين “.

وأبرز رئيس الحكومة، في افتتاح الاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي أن الجولة الأخيرة “ليست نهاية الحوار الاجتماعي، بل هي نهاية جولة، وبداية آفاق جديدة لحوار اجتماعي نحو مغرب أفضل”.

وأشاد العثماني، بهذه المناسبة، بجميع أطراف الحوار الاجتماعي الذين “تصرفوا في هذه المرحلة بأعلى درجات الوطنية”، مشيرا إلى أنه تم في إطار هذه الجولة عقد اجتماعات للوصول إلى اتفاق ثلاثي السنوات من شأنه أن يعطي رؤية واضحة في المستقبل سواء بالنسبة للنقابات أو للشغيلة في القطاعين العام والخاص وأيضا للاتحاد العام لمقاولات المغرب وللقطاعات الحكومية.

وأعرب رئيس الحكومة عن الأمل في التوقيع على هذا الاتفاق في غضون شهر أبريل المقبل، مشددا على أن الحكومة تحاول أن تصل إلى اتفاق وسط مع المركزيات النقابية.

يذكر  أن  رئيس الحكومة سعد الدين العثماني كان قد  استقبل مساء  الإثنين ، المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية ، ويتعلق الأمر بالاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين ، الاتحاد الوطني للشغل .

وعرض العثماني على النقابات  منهجية  الحوار  والتي  تقضي  بفتح حوار ثلاثي الأطراف من خلال ثلاث لجان موضوعاتية التي تضم كل من لجنة تحسين الدخل، ولجنة القطاع الخاص لمدارسة تشريعات الشغل والحريات النقابية، ولجنة القطاع العام لمدارسة القضايا المتعلقة بالإدارة العمومية.

هذا الاتفاق  الذي  من المنتظر أن تفتحه اللجان  في الأسابيع  المقبلة ، من شأنه أن “يفضي إلى اتفاق يمتد على ثلاث سنوات في أفق اعتماده خلال شهر أبريل 2018، على أن ينطلق التفاوض بشأنه في أقرب الآجال ” .

كما  تم  الاتفاق أيضا  على  “إحداث لجنة تحضيرية تضم ممثلين عن مختلف المكونات الاجتماعية والاقتصادية والقطاعات الحكومية المعنية، لوضع جداول أعمال اللجان الموضوعاتية المذكورة “.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*