الرئيسية / إفريقيا والعالم / الشرطة الفرنسية تستمع لوزير سابق مقرب من ساركوزي بسبب القذافي

الشرطة الفرنسية تستمع لوزير سابق مقرب من ساركوزي بسبب القذافي

 

 

قال مسؤول بالهيئة القضائية الفرنسية إن الشرطة تحتجز الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي لاستجوابه في إطار تحقيق في مزاعم عن تمويل ليبي لحملته الانتخابية عام 2007.

ولم يتسن الاتصال بأحد من فريق الدفاع عن ساركوزي للتعليق.

وبدأت فرنسا تحقيقا قضائيا في عام 2013 في مزاعم بأن حملة ساركوزي في انتخابات عام 2007 التي فاز فيها بالرئاسة استفادت من تمويل غير مشروع من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال مصدر آخر مقرب من التحقيق إن الشرطة استجوبت كذلك

والحليف المقرب من ساركوزي صباح اليوم فيما يتعلق بالتحقيق الخاص بليبيا.

ونفى ساركوزي، الذي تولى الرئاسة من 2007 إلى 2012، تلقي أي تمويل غير مشروع لحملته ورفض المزاعم المتعلقة بالتمويل الليبي ووصفها بأنها “غريبة”.

وألقي القبض على رجل أعمال فرنسي في يناير كانون الثاني الماضي في بريطانيا بعدما اشتبه المحققون في أنه نقل المال من القذافي إلى حملة ساركوزي، وخرج بكفالة بعد أن مثل أمام محكمة في لندن.

وساركوزي مطلوب للمثول أمام المحكمة في قضية أخرى تتعلق بتمويل حملته في انتخابات عام 2012 التي فاز فيها فرنسوا أولوند.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*