الرئيسية / مغرب / هذا مصير المحاميين زيان وشارية في قضية العماري

هذا مصير المحاميين زيان وشارية في قضية العماري

 

 

 

أجلت الغرفة الزجرية بالمحكمة الابتدائية عين السبع، صباح اليوم الجمعة، النظر في ملف النقيب محمد زيان وإسحاق شارية المتابعان على خلفية اتهام إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة بالتآمر ضد الملك، إلى غاية يوم 27 أبريل المقبل من أجل إعداد الدفاع.

وكان   اسحاق شارية  عضو هيئة دفاع  معتقلي حراك الريف قال  نقلا عن  ناصر الزفزافي    ان «العماري قام بتحريض نشطاء الحراك على أفعال خطيرة وحاول أيضا التواصل مع الزفزافي والتفاوض معه للتآمر على الملك، وهو المقترح  الذي قوبل  بالرفض من طرف  الزفزافي».

تصريحات دفعت بالوكيل العام للملك السابق  بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، حسن مطر،  الى اعطاء تعليماته من أحل فتح تحقيق في الموضوع، حيث أصدر  أوامره للفرقة الوطنية للشرطة القضائية للاستماع إلى “زعيم الحراك” ناصر الزفزافي، بخصوص ما جاء على لسان دفاعه اسحاق شارية .

يذكر أن الياس العماري كان قد رد  على  اتهامات  اسحاق  شارية عبر  بلاغ أصدره المحامي  أحمد أرحموش  الذي  “استنكر تصريحات المحامي شارية وطالب بفتح تحقيق عاجل في الموضوع، لتتضح الخلفيات والأهداف الكامنة وراء ترويج مثل هذه الأخبار الزائفة  ويحتفظ لنفسه بالحق في المتابعة القضائية” على حد قول  البلاغ .

وأضاف المصدر  نفسه ، بأن  دفاع  العماري تفاجئ بهذه التصريحات التي جاءت على لسان المحامي، حيث  اعتبر دفاع العماري  أن  التصريح  يتضمن اتهامات مفبركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*