الرئيسية / مغرب / استعادات بالقوة لعقارات تحتل الملك البحري

استعادات بالقوة لعقارات تحتل الملك البحري

شرعت السلطات المحلية بعدد من المدن، في هدم محلات واقتحام عقارات تابعة للملك البحري، تحضيرا لفصل الصيف.

ووفقا لما ذكرته يومية المساء في عددها لنهاية الأسبوع، فإن وزارة النقل والتجهيز انتقلت إلى السرعة القصوى، عبر هدم الأكشاك والمحلات التجارية والمقاهي المشيدة على الشواطئ، مشيرة إلى أن السلطات بدأت رسميا في تنفيذ مقررات قضائية بإخلاء مساكن كانت تحتلها شخصيات “نافذة” في عدد من المناطق.

وأضاف المصدر ذاته أنه خلال اليومين الماضيين استعانت عناصر من الأمن والدرك، بجرافات من أجل تنفيذ القرار الصادر بتحرير الملك البحري، وإعادة تحديده من جديد.

ولم تستهدف العملية البنايات المشيدة على الشواطئ ، بل شملت كذلك عقارات ومنازل كانت تستغل بموجب عقود قديمة تعود إلى الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، وقد سبق للقضاء أن أصدر قرارات نافذة بشأنها ولم يتم تنفيذها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*