الرئيسية / مغرب / قنصلية متنقلة لفائدة المغاربة المقيمين بشمال البرتغال

قنصلية متنقلة لفائدة المغاربة المقيمين بشمال البرتغال

 

نظمت سفارة المغرب بلشبونة أمس السبت بمدينة بورتو  “قنصلية متنقلة” بهدف تسهيل الخدمات الإدراية لفائدة المغاربة المقيمين شمال البرتغال.

وأوضح عبد العزيز فندي مكلف بالشؤون القنصلية في سفارة المغرب بالبرتغال ،أن العديد من المواطنين المغاربة استفادوا من هذه القافلة من خلال مجموعة من الخدمات الإدارية المتعلقة بالتسجيل في سجل الحالة المدنية وطلبات البطاقة الوطنية وجوزات السفر وترجمة الوثائق .

وأضاف فاندي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أنه إلى جانب هذه الخدمات الإدارية، مكنت هذه الزيارة من الإنصات للمواطنين المغاربة والاطلاع على المشاكل التي يواجهونها خاصة في علاقتهم مع السلطات البرتغالية. وابرز المسؤول أن هذه القنصلية المتنقلة التي نظمت في فضاء تابع لجمعية السلام للمهاجرين المغاربة والصداقة البرتغالية والعربية، عرفت توافد العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمين في جهة الشمال وكذلك المواطنيين البرتغاليين المتزوجيين من مغربيات.

وتأتي هذه القنصلية المتنقلة تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل تقريب الإدارة وتقديم خدمة أفضل للجالية المغربية المقيمة في الخارج.

ونوه رئيس جمعية السلام، حمو أمغون، في تصريح مماثل، بتنظيم هذه المبادرة التي جرت في أجواء إيجابية استفاد منها عدد كبير من المواطنين المغاربة المقيمين في شمال البرتغال.

وأشار إلى أن العديد من المواطنين الذين قدموا من بورتو و أفيرو وبراغا وفيلا ريال وكذلك من غواردا ، استفادوا من خدمات قنصلية من قبيل تسليم جوزات السفر البيومتري وبطاقة التعريف الوطنية . وسجل السيد أمغون أيضا أن الجمعية اتصلت مسبقا بالأشخاص المهتمين بهذه الخدمات ونشرت إعلانا في مواقع التواصل الاجتماعي ، مضيفا أن كل ذلك يندرج في إطار جهود الجمعية ودورها كوسيط بين أفراد الجالية المغربية والسلطات المغربية في البرتغال. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*