الرئيسية / مغرب / “البام” يتهم العثماني بالضغط على البرلمان ويطالب بلجنة تقصي حقائق جرادة

“البام” يتهم العثماني بالضغط على البرلمان ويطالب بلجنة تقصي حقائق جرادة

 

انتقد المكتب السياسي  لحزب  الأصالة  والمعاصرة الذي انعقد  مساء  الخميس الماضي  بالمقر المركزي في الرباط برئاسة  الياس  العماري ، انتقد دعوة الحكومة  لعقد  دورة استثنائية  بالبرلمان والتي  ستنطلق  يوم غد  الثلاثاء بغرفتي مجلس  النواب والمستشارين، حيث رفض “البام”  خطوة الحكومة  ودعاها ” الى احترام   البرلمان  كونه سلطة تشريعية يجب أن تمارس صلاحياتها بكل استقلالية وحرية بعيدا عن كل ضغط أو هرولة تفقد العمل البرلماني قيمته التشريعية والرقابية”.

وأوضح  بلاغ للمكتب السياسي والذي توصلت  “أوريزون تيفي”  بنسخة منه ، مشددا على أهمية التعامل الايجابي مع المبادرات التشريعية للبرلمانيين خاصة تلك المقدمة من طرف المعارضة،  كما أكد  المكتب السياسي على ” أهمية احترام اختصاصات كل الجهات والمؤسسات الدستورية وإيلاء أهمية لمقاربة تشاركية فعالة تسمح بتقدم البناء الديمقراطي وتحقيق التنمية “.

وبخصوص الاحتجاجات التي عرفتها منطقة جرادة وما نتج  عنها  من مواجهات ما بين بعض  المتظاهرين ورجال الأمن ، دعا الفريق  النيابي للحزب من أجل “تجديد طلبه السابق الداعي إلى عقد اجتماع طارئ للجنة الداخلية بمجلس النواب لمناقشة الاحتجاجات التي تعرفها بعض المناطق والجهات والوقوف عند حقيقة ما يقع، والتقدم بطلب تشكيل لجنة لتقصي الحقائق “.

 يشار الى أن  مجلسي  النواب والمستشارين  سيعقدون   غدا  الثلاثاء  جلسة عمومية تخصص لافتتاح الدورة الاستثنائية، وذلك على الساعة الثالثة بعد الزوال. وذلك تطبيقا لأحكام الفصل 66 من الدستور ومقتضيات المادة 18 من النظام الداخلي ، والمادة 5 من النظام الداخلي لمجلس المستشارين وبناء على المرسوم رقم 2.18.180 بدعوة مجلسي البرلمان لعقد هذه الدورة.

ويتضمن جدول أعمال هذه الدورة مشروع قانون رقم 33.17 يغير ويتمم القانون 15.95 المتعلق بمدونة التجارة في ما يخص مساطر صعوبة المقاولة، ومشروع قانون رقم 60.17 المتعلق بتنظيم التكوين المستمر لفائدة أجراء القطاع الخاص وبعض فئات المستخدمين والأشخاص الآخرين غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا، وكذا مشروع قانون رقم 2.15 يتعلق بإعادة تنظيم وكالة المغرب العربي للأنباء، ومشروع قانون رقم 33.06 المتعلق بمؤسسات الرعاية الاجتماعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*