الرئيسية / إفريقيا والعالم / شركات ضخمة تحذف حساباتها من الفيسبوك!

شركات ضخمة تحذف حساباتها من الفيسبوك!

أقدمت بعض الشركات الكبيرة على بإيقاف حساباتها أو التوقف عن الإعلانات على موقع “فيسبوك” كرد فعل على فضيحة (كامبريدج أناليتيكا)،التي تتعلق بحماية بيانات المستخدمين. وفيما يلي لمحة خاطفة عن بعض هذه الشركات:

شركة بلاي بوي: قالت شركة بلاي بوي إنها ستغلق صفحاتها على موقع “فيسبوك” إثر تفاقم الفضيحة التي لحقت بموقع التواصل الاجتماعي. وأضافت أن فضيحة الخصوصية كانت القشة الأخيرة بعد فترة طويلة من الصعوبة في نشرها على الموقع بسبب قواعد “فيسبوك” الصارمة، والجدير بالذكر أن هناك حوالي 25 مليون مشترك على صفحات بلاي بوي في “فيسبوك”.

سبيس إكس وتيسلا : كتب إيلون ماسك، رجل الأعمال والملياردير صاحب شركة “تيسلا” لتصنيع السيارات الكهربائية، وشركة “سبيس إكس” التجارية للفضاء، على “تويتر” أنه سيحذف حسابات “فيسبوك” الخاصة بالشركتين. القرار بدا عفوياً، خاصة بعد أن كتب ماسك أنه “لم يدرك” حتى وجود حساب فيسبوك لـ”سبيس إكس”.

ويذكر أنه كان لدى كل من الشركتين حوالي 2.6 مليون متابع قبل حذف الحسابات.

كوميرتس بانك: قال مصرف “كوميرتس بانك” الألماني إنه قد توقف مؤقتاً عن الإعلان على “فيسبوك”. وقال رئيس إدارة العلامة التجارية للمصرف لصحيفة الأعمال الألمانية (هاندلزبلات): “إننا نأخذ استراحة من إعلاناتنا على فيسبوك. فحماية البيانات والحفاظ على العلامة التجارية الجيدة من الأمور الهامة بالنسبة لنا”. وأضاف أن الشركة ستنتظر قليلاً قبل اتخاذ أي قرارات أخرى.

شركة (Dr. Oetker’s) : سمحت شركة الأغذية الألمانية لمتابعيها في”تويتر” بالتصويت على ما إذا كان عليها حذف حساب “فيسبوك” الخاص بها. وكتبت في 21 مارس: “سنحذف صفحتنا على فيسبوك مقابل ألف إعادة تغريد”. وسرعان ما تم إعادة تغريد أكثر من ألف مرة، مما دفع الشركة إلى إيقاف تنشيط صفحتها على “فيسبوك”. غير أنها قد أعادته في اليوم التالي، وكتبت على تويتر أنه: “لا يمكن الاستغناء عن فيسبوك”.

وكان أحد مؤسسي تطبيق “واتس آب” للمحادثة قد دعا الجميع لحذف تطبيق “فيسبوك” من على هواتفهم الذكية وأجهزتهم. وكتب المؤسس المشارك لخدمة “واتس آب”، بريان أكتون، في 20 مارس بوست على تويتر: “لقد حان الوقت لحذف فيسبوك: #deletefacebook”.

وكان أكتون قد أصبح مليارديرا بعد بيع”واتس آب” لفيسبوك عام 2014، وقد استثمر مؤخرا في تطبيق دردشة آخر ومنافس يدعى (Signal)، بعد أن ترك “واتس آب” عام 2017.

أما بالنسبة لفيسبوك، فجاء الرد على قرار بعض الشركات بالتخلي عنها في بيان، إذ قالت: “معظم الشركات التي تحدثنا معها هذا الأسبوع مسرورة بالخطوات التي رسمناها لحماية بيانات المستخدمين بشكل أفضل، ولديهم ثقة بأننا سوف نستجيب لهذه التحديات ونصبح شريكاً وشركة أفضل نتيجة لذلك”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*