الرئيسية / مغرب / رسائل العثماني للبوليساريو في لقاء الأحزاب بالعيون

رسائل العثماني للبوليساريو في لقاء الأحزاب بالعيون

 

 

 

تم صباح اليوم الإثنين 9 أبريل افتتاح أول اجتماع للأحزاب السياسية بقصر المؤتمرات بالعيون.

ويأتي هذا التجمع في إطار مناقشة التطورات الأخيرة لملف الصحراء المغربية، حيث كان سعد الدين العثماني أول من تناول الكلمة، والتي أكد فيها أن المغرب انسحب من المنطقة العازلة بمحظ إرادته، وأنه لن يقبل أي تغير يحدث في هذه المنطقة.

وأضاف العثماني الذي كان يتحدث أمام عشرات الحضور، يتقدمهم الأمناء العامون للأحزاب، أن استفزازات البوليساريو في المنطقة ليست بالجديدة، وأن المغرب يرد عليها دائما باللجوء إلى منطمة الأمم المتحدة.

وقال العثماني أن “الهدف من اجتماع العيون هو بعث رسائل قوية إلى من يهمهم الأمر من منتظم دولي وخصوم الوحدة الترابية وغيرهم، بأن الشعب المغربي بكل فئاته، معبئ للدفاع عن سيادته في إطار جبهة قوية متينة بقيادة جلالة الملك، وللإعلان عن رفض المغرب رفضا باتا وقاطعا لكل المحاولات اليائسة للانفصاليين التي تريد أن تجد لها موطأ قدم في المنطقة”.  

وحضر إلى جانب العثماني عدد من الأمناء العامين للأحزاب السياسية، حيث تناول بعد العثماني الكلمة عزيز أخنوش الأمين العام للتجمع الوطني للأحرار، والذي قال في جزء منها أن المغرب لا ينتظر تصرفا عقلانيا من الطرف الآخر، في إشارة إلى البوليساريو.

وما تزال أشغال اللقاء جارية، حيث يتناوب على الكلمة الأمناء العامون الذين حضروا اللقاء.

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*