الرئيسية / مغرب / النقابة: ردنا على اتهام مجاهد القيام بحملة ضد بوعشرين

النقابة: ردنا على اتهام مجاهد القيام بحملة ضد بوعشرين

نشرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بلاغا يكذب ما نشرته بعض الصحف حول مشاركة يونس مجاهد في حملة ضد توفيق بوعشرين …

وقال البلاغ أن ما نشر حول انخراط الرئيس السابق للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، الزميل يونس مجاهد، في ما أسمته “الحملة المخدومة ضد توفيق بوعشرين”، وأنه هو المتحكم في المواقع المشبوهة “حسب تعبيرها” التي تقوم بشن حملة لا أخلاقية ضده، وكذا النساء المستنطقات اللواتي أكدن أنهن لم يتعرضن لاعتداء من طرفه، وأن ما ورد كون النقيب السابق هو من يطلب من تلك المواقع الصفراء، شن حملة على تلك السيدة، كما أنه يشجع تلك المواقع التي تدين له، بتمكين العاملين فيها من بطاقة الصحافة، على الاستمرار في التشهير بتوفيق بوعشرين، واختلاق الأكاذيب عنه، كما قالت ليس سوى إشاعات كاذبة.

كما أعربت النقابة في نفس البلاغ عن استغرابها كون أن مصدر هذه الإشاعة ليس سوى “مصادر متطابقة”.

وأكد البلاغ أن النقابة بكل أعضاء مكتبها بما فيهم الزميل يونس مجاهد، كانت سباقة للتضامن مع توفيق بوعشرين فور اعتقاله.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*