الرئيسية / رياضة / العمالقة الذين سيشاركون في جائزة الحسن الثاني للغولف لهذه السنة

العمالقة الذين سيشاركون في جائزة الحسن الثاني للغولف لهذه السنة

 
 
 
 
 تنطلق رسميا اليوم الخميس، وعلى مدى أربعة أيام، المسابقة الرسمية لجائزة الحسن الثاني للغولف وكأس لالة مريم للغولف، بعدما إختتمت أمس الأربعاء منافسات دوري PRO-AM والذي توج به في نهاية يومين من التباري الفريق المكون من بعلوشي مولاي رشيد، أنشيا لاين رامون ألبرطو، جارفين سكوت، بمشاركة المحترفة السويدية جيني هالغود و المحترف الأسترالي أندرين دودت، هذا الفريق الفائز حقق نتيجة إجمالية في المسابقتين 21 ضربة تحت المعدل.
جائزة الحسن الثاني للغولف والتي تدخل ضمن الدوري الأوروبي للمحترفين، تقام على المسالك الحمراء للغولف الملكي دار السلام، تعرف هذه السنة حضور حامل اللقب الإيطالي إدواردو موليناري، والجنوب إفريقي بروندون ستون والفرنسي ألكسندر ليفي.
 
أما المشاركة المغربية فستكون ممثلة بكل من أحمد مرجان والمصنف الأول وطنيا فضلا عن أيوب إد عمر، ياسين التهامي، كريم الحالي، أيوب الگيراتي وكلهم لاعبين مغاربة شباب، تعد بالنسبة لهم هذه المسابقة، مناسبة للتباري ومحاكاة لاعبين دوليين مصنفين عالميا.
 
وفي هذا الصدد قال مصطفى الزين الرئيس المنتدب لجميعة الحسن الثاني للغولف في تصريح “لأوريزون تيفي”، أن هناك لاعبين عالميين سبق له حضور مسابقات الماستر وهي من أرقى المسابقات العالمية في رياضة الغولف.
 
وأضاف الزين مصطفى الذي يشغل منصب نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية للغولف، أن المسالك التي ستجرى فيها المنافسات، تم إعدادها وفقا للمعايير الدولية المعمول بها، كما أن مسؤولي الدوري الأوروبي وخلال زيارتهم السابقة للغولف الملكي دار السلام، أكدوا أنها من بين أحسن المسالك العالمية.
 
ولدى السيدات، تنطلق اليوم منافسات كأس لالة مريم للغولف والتي تدخل هي الأخرى، ضمن الدوري الأوروبي للسيدات، هذه المنافسة التي ستقام على المسالك الحمراء للغولف الملكي دار السلام، تعرف مشاركة ألمع لاعبات الغولف على المستوى الأوروبي والعالمي، حيث هناك حضور كل من حاملة اللقب التشيكية كلارا سبيلكوفا، وكذلك المتوجهة بنسخة 2016 الإسبانية نوريا إيتوريوس والإنجليزية فلورينتينا باركر والفرنسية كاملي شوفالي، بينما ستكون المحترفة مها الحديوي والتي أنهت الموسم الماضي في المركز في ترتيب الدوري الأوروبي، إلى جانب المشاركة الثانية للاعبة الشابة لينا بلمعطي والتي إستفدت من بطاقة دعوة. مارك ليشتنهين، مدير الدوري الأوروبي للسيدات، صرح ل”أوريزون تيفي” بأن تنظيم هذا الدوري هو فخر كبير، للمغرب وكذلك لإفريقيا، وأضاف بأن جائزة الحسن الثاني للغولف هي المسابقة الوحيدة عالميا التي تجرى فيها منافسات الرجال والسيدات خلال أسبوع واحد، وهو ما يميز المسابقة، كما أن كأس لالة مريم ودوري Lalla Aïcha Tour School يشكلان جميعها مسابقات مهمة بالنسبة لدوري محترفات الغولف الأوربي، وكذلك إضافة نوعية بالنسبة للمغرب والغولف السياحي.
 
على مدى أربعة أيام من التباري، تشهد الرباط حدثا عالميا، يتنافس فيه محترفي ومحترفات الغولف المغاربة والعالميين، من أجل الفوز بجائزة الحسن الثاني وكأس لالة مريم والبالغة قيمة جوائزهما على التوالي ما مجموعه 2,5 مليون يورو، تخصص منها للفائز جائزة 450 ألف يورو، و 450 ألف يورو، تخصص للفائزة 75 ألف يورو.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*