الرئيسية / مجتمع / قطط الصويرة تثير اهتمام مصورين عالميين

قطط الصويرة تثير اهتمام مصورين عالميين

قامت المصورة الفوتوغرافية الهولندية، سان زورني، بتكريس حياتها لتصوير مستعمرة القطط الموجود في مناء الصويرة، خلال عطلتها السياحية مع شريكها في المغرب.
وكانت زورني قد اكتشفت ميناء الصويرة بعد أن زارتها وصديقها عام 2017، حيث دلها أحد السكان عليه من أجل شراء بعض أجود أنواع السمك الطازج في البلاد. 
وقالت المصورة زورني في حديثها مع CNN، أن شغفها بالقطط وحبها لها، إلى جانب عملها كمصورة فوتوغرافية محترفة منذ العام 2012، دفعها للشروع في انتاج معرض “قطط الصويرة،” والذي تعتبره مشروع شخصي.

وتقول زورني: “عندما دخلنا الميناء، تشتت أفكارنا كلها بسبب أعداد القطط الهائلة التي لاحظناها. ومنذ تلك اللحظة، قضينا عطلتنا بأكملها هناك. في الحقيقة، كان الأمر سخيفاً بعض الشيء.. أقصد، من يقضي عطلته بأكملها في ميناء سمك قذر، في مدينة تشتهر بشواطئها الجميلة ومطاعمها الشهية؟ أعتقد أن محبي القطط سيعرفون الإجابة.”

وتشرح زورني أن مشهد “مستعمرة” القطط دفعها إلى العودة إلى التصوير بعد أن قررت الابتعاد عنه مؤقة، لا سيما وبعد أن لاحظت مدى قوة العلاقة بين قطط الصويرة، وسكان المنطقة.

وتقول المصورة أن هدفها هو أن تظهر للعالم أن هناك طريقة للتعايش مع الحيوانات برفق وسلام، ومعاملتها بطريقة جيدة والاهتمام بها، كما يفعل سكان الصويرة.

 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*