الرئيسية / إفريقيا والعالم / الصحفي الذي رشق جورج بوش بحذائه يعود من جديد

الصحفي الذي رشق جورج بوش بحذائه يعود من جديد

قرر الصحافي العراقي منتظر الزيدي، صاحب أشهر حداء، بعد أن رشق به الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش عام 2008، (قرر) الترشح للانتخابات التشريعية المقررة في 12 مايو الجاري.

وقال الصحافي في تصريحه للإعلام الدولي أن هدفه هو القضاء على الفساد داخل الساحة السياسية في العراق، مؤكدا حسب تعبيره : “سوف أقضي على السياسيين الفاسدين، وكل من تورط في احتلال العراق”.

وحقق الزيدي شهرة واسعة بعد رشقه بحذاءيه جورج بوش الابن، أثناء لقاء صحفي في بغداد قبل عشر سنوات مع رئيس الوزراء العراقي وقتها نوري المالكي، وهو يقول لبوش: “هذه قبلة الوداع من الشعب العراقي أيها الكلب”.

وكان الصحافي العراقي منتظر الزايدي قد قضى بعد فعله المشهور، ثلاثة أعوام، وخرج بعد 11 شهرا من عقوبته لحسن سلوكه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*