الرئيسية / مغرب / هذا سبب الغيابات الوازنة التي طالت مؤتمر منظمة “البيجيدي” النسائية

هذا سبب الغيابات الوازنة التي طالت مؤتمر منظمة “البيجيدي” النسائية

شهد مؤتمر منظمة نساء العدالة والتنمية، المنعقد يوم أمس السبت، في مدينة بوزنيقة، غياب العديد من الأسماء النسوية البارزة في الحزب، الأمر الذي فتح مجالا لمجموعة من التساؤلات طالت الوضعية الحالية للحزب. وقد تساءل الإعلام الوطني عن سبب الغيابات التي عرفها المؤتمر، إذ كانت المنظمة تتوقع أن يصل عدد المؤتمرات إلى 1400، في الوقت الذي لم يتجاوز عددهن 180 مؤتمرة، وتم انتخاب الرئيسة الجديدة للمنظمة بـ 109 صوت من أصل 161 صوتا معبرا عنه.

وفي تصريح للأستاذة أمينة العمراني الإدريسي، إحدى القياديات البارزات في الحزب، قالت لـ “أوريزون تيفي” عن سبب غيابها: “لم أحضر للمؤتمر بسبب تزامنه مع مؤتمرات الحزب الاقليمية”، وردا عن سبب الغيابات لباقي المؤتمرات قالت: “الأمر غير مقصود، الحزب في هذه المرحلة يعرف تجديد هياكله بالجهات والأقاليم لذلك الكل منشغل بالأمر.. شخصيا كان لدي الاشراف على مؤتمرين بصفتي عضو الكتابة الجهوية”.

 
وقد تداول المتتبعون للمشهد السياسي، حديثا يفيد وجود حالة من القطبية داخل البيت البيجيدي، بين أتباع التيار العثماني ونظيره من أتباع تيار بنكيران، فضلت المتحدثة عدم الدخول في تفاصيله، وقالت : “نحن بصدد إصدار تصريح رسمي في الأمر”.
 
هذا وكانت القيادية في الحزب ذاته السيدة ماء العينين، قد نشرت على صفحتها الرسمية صورا لها في جو عائلي، إبان المؤتمر الذي كان من المفترض أن تكون حاضرة فيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*