الرئيسية / إفريقيا والعالم / المديرالعام لقناة “الجزيرة” يستقيل من منصبه

المديرالعام لقناة “الجزيرة” يستقيل من منصبه

أعلن مدير عام قناة الجزيرة القطرية ياسر أبو هلالة استقالته، يوم أمس الخميس، من منصبه بعد أربع سنوات على تعيينه في إدارتها.

ولم يكشف أبو هلالة أسباب الاستقالة، لكنه أوضح أنه قدمها للمرة الثالثة خلال عمله مديرا للقناة، حيث قبلها رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة الشيخ حمد بن ثامر بعد أن تم رفضها في المرات السابقة.

و صدر قرار بتعيين “أحمد سالم السقطري”، خلفا لأبو هلالة في إدارة القناة، حيث كان يعمل نائبا للمدير خلال الفترة الماضية.

وفي مايلي مقتطف من نص الرسالة:

الأعزاء جميعا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

آمنت دوما بأن الصحافة مهنة ورسالة، وليست موقعا إداريا وامتيازات، سواء كنت مراسلا في صحيفة أم تلفزيون، مديرا لمكتب أم لقناة. تماما كالطبيب الذي يقدر نفسه من خلال خدمته للناس وتخفيف آلامهم وليس بمساحة سلطته عليهم.

اليوم لا أودعكم، فالجزيرة ليست وظيفة وساعات عمل ودواما وتراتبية بقدر ما هي روح لا تفارق الإنسان، وشراكة مع الشاشة على مدار الساعة. أغادر اليوم موقعا خدمت فيه وفق ما خططت له؛ أربع سنوات. فأي موقع يبلى مع الوقت والتجديد سمة المؤسسات الناجحة، والمهم ليس السنوات التي تقضيها في الموقع أو الحياة بل الأثر الذي يبقى.

العمل مع الجزيرة يستحق كتبا، وهو مصدر فخر وإلهام، وبهذه الكلمات لا أستطيع أن أفي التجربة حقها، لكنها واجب نحوكم، فما تحقق هو نتاج جهد تراكم عبر أكثر من عقدين أمام الكاميرا وخلفها، بذل فيه الكثير من العرق والدموع والسهر والتعب. وأنا مدين للفريق الرائع على مستوى القناة والشبكة الذي تحلى بالشجاعة والذكاء والكرم والتضحية والمهنية.. وليس مثل أن تقود فريقا من هؤلاء.

تعبت في غضون سنوات الإدارة وأتعبت، وتحملت الكثير وتحملتم مني أكثر، وما أرجوه أن يسامحني كل من قصرت معه أو أسأت له فدعائي كل يوم “اللهم إني أعوذ بك من أن أزل أو أزَل أو أضل أو أضل أو أظلم أو أظلَم أو أجهل أو يُجهل علي” . آمنت دوما بأن الإنسان هو أغلى ما في المؤسسة، وحرصت وسعيت من أجل تحسين بيئة العمل ومزايا الموظفين ضمن وسعي وطاقتي وصلاحياتي وإمكانات الشبكة وقدراتها…

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*