الرئيسية / فن و ثقافة / الملك يبعث ببرقية شكر لبطمة على “بشارة خير”

الملك يبعث ببرقية شكر لبطمة على “بشارة خير”

بعث الملك محمد السادس ببرقية شكر إلى الفنانة دنيا بطمة على أغنتيها “بشارة خير” التي أهدتها له بمناسبة عودته إلى المغرب.

ونشرت دنيا بطمة صوره البرقية التي توصلت بها من الديوان الملكي على حسابها الشخصي بأنستغرام، وأرفقتها بنص الرسالة والتي جاء فيها: “محبة جنابنا الشريف دنيا بطمة، السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، وبعد، فقد اطلعنا، بكامل الترحيب والاهتمام على أغنية “بشارة خير” التي تعبرين من خلالها عن مدى الفرحة والاعتزاز ببشرى عودتنا إلى أرض الوطن، في حفظ الله ورعايته، بعد العملية التي أجريناها”.

وجاء في البرقية الملكية أيضا: “إننا لنشكرك وكافة الفنانين والإعلاميين الذين شاركوا في هذا العمل الفني المتميز، الذي يعكس مشاعر المحبة والولاء والإخلاص التي تكنونها لنا، ومدى تعلقكم بالعرش العلوي المجيد، والله تعالى ندعو أن يلهمك موصول التألق، والمزيد من التوفيق والعطاء في مسارك الفني. مع سابغ عطفنا ورضانا”.

وعلقت بطمة على البرقية الملكية على حسابها قائلة “مرضي الوالدين عمرو ما يخيب، هذا ما أسعدني، هذا ما أفرحني، هذا فخري، هذا نجاحي، هذا ما جعل عيوني تدمع، رسالة من الديوان الملكي، من سيدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس رعاه الله وحفظه شخصيا قائد بلدنا، أشكرك على هذا التقدير والاهتمام، أشكرك على متابعتك لكل الأعمال المغربية المشرفة، شكرًا على دعمك، فخورة أن كل أعمالي الوطنية تنال استحسانك”.

وأضاقت دنيا بطمة أن “هذه الرسالة وسام سأضعه على صدري مفتخرة به وهذا أكبر دليل على أنني في الطريق الصحيح وشهادة أعتز بها من ملك بلدي الحبيب”، مضيفة “عملي الوطني “بشارة خير” كان هدية بسيطة لعودة جلالتك إلى أرض الوطن تستحق الأكثر فمقامك أعلى بكثير”.

كما شكرت الفنانة المغربية منتج الأغنية “بشارة خير” مصعب العنزي وزوجها محمد الترك وباقي المشاركين في هذا العمل حيث قالت “شكرًا جزيلا لسفير الاغنية المغربية مصعب العنزي على هذا الاهتمام وعلى اختياره لي شكرًا صديقي ويشرفني التعامل معك، شكرًا لزوجي ورفيق دربي محمد الترك، شكرًا لكل الطاقم وكل الفنانين والإعلاميين الذين شاركوا في هذا العمل الذي يعبر عن فرحتنا بملكنا وبعودته شكرًا لكم جميعا”.

وتابعت بطمة تدوينتها، قائلة:”رسالة جعلتني أفتخر بنفسي كثيرا وأتمنى أن أكون دائما عند حسن ظنكم والأسرة العلوية الشريفة بأكملها، أدام الله عليكم الصحة والسلامة، أحبكم، والله ينصر سيدنا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*