الرئيسية / مغرب / العثماني: نوه بلجنة المحروقات البرلمانية وندعو للمشاركة في مسيرة غد

العثماني: نوه بلجنة المحروقات البرلمانية وندعو للمشاركة في مسيرة غد

 

عقدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، اجتماعا استثنائيا أمس الجمعة، برئاسة النائب الأول للأمين العام سليمان العمراني بتكليف من الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة الذي اضطره التزام حكومي سابق عن حضور ورئاسة هذا الاجتماع.

وقد استهل هذا اللقاء بدراسة أهم المستجدات السياسية والحكومية، حيث نوه أعضاء الأمانة العامة بالتفاعل الإيجابي للحكومة مع حملة المقاطعة ومع خلاصات تقرير اللجنة الاستطلاعية التي كوَّنها مجلس النواب حول أسعار المحروقات، وكذا بإعلانها عن عزمها على اتخاذ عدد من الإجراءات لدعم القدرة الشرائية للمواطنين.

وبهذه المناسبة، ثمّن أعضاء الأمانة العامة العمل الهام الذي أنجزته اللجنة الاستطلاعية والمناقشة الجادة التي تمت بشأنها في اجتماع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، مشددين على ضرورة متابعة ما سيفضي إليه نقاش هذا التقرير في الجلسة العامة لمجلس النواب، من أجل العمل على إعداد تصور متكامل للسبل الكفيلة بمعالجة الإشكالات التي ترتبت عن تحرير هذا القطاع.

وفيما يخص القضية الفلسطينية، وانسجاما مع موقف الحزب الذي عبرت عنه الأمانة العامة في البيان الصادر عن اجتماعها السابق والذي دعت فيه أعضاء الحزب ومتعاطفيه وعموم الشعب المغربي إلى المشاركة المكثفة في الفعاليات التي ستشهدها مختلف المناطق خلال الأيام القادمة دعما للصمود الفلسطيني البطل، فإن الأمانة العامة تدعو أعضاء الحزب ومتعاطفيه إلى التعبئة المكثفة لإنجاح المسيرة الداعمة لفلسطين التي ستنظم يوم الأحد المقبل 20 ماي بمدينة الدار البيضاء.

وفي الشأن التنظيمي تدارست الأمانة العامة مشروع البرنامج العام للحوار الداخلي ومشروع البرنامج التفصيلي لندوته الوطنية الأولى المرفوعيْن إليها من قبل لجنة الحوار الداخلي، وصادقت عليهما كما أقرت تاريخ الندوة الحوارية الأولى يومي السبت والأحد 23 و24 يونيو المقبل.

من جهة أخرى أطلع المدير العام للحزب عبد الحق العربي أعضاء الأمانة العامة على أهم الأوراش التي تشتغل عليها الإدارة العامة، لا سيما استكمال عقد باقي المؤتمرات الإقليمية والمحلية والمؤتمرات الوطنية لباقي الهيئات الموازية، كما أفاد بكون العمل جارٍ من أجل التحضير لعقد الاجتماع الأول للجنة الوطنية للحزب بعد انتخاب الكتاب الجهويين الجدد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*