الرئيسية / مغرب / الوزارة توقف الأستاذ والشرطة تستدعي التلميذة المعنفة

الوزارة توقف الأستاذ والشرطة تستدعي التلميذة المعنفة

 

 

قررت وزارة التربية الوطنية، توقيف الأستاذ الذي ظهر في شريط فيديو وهو يعنف تلميذة ويصفها بـ”العاهرة” بإعدادية في خريبكة، وذلك بشكل احترازي في انتظار نتائج التحقيق، مشيرة إلى أنها “ستعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة” في الموضوع, كما باشرت المصالح القضائية التحقيق مع التلميذة التي تعرضت للتعنيف٫

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها اليوم الإثنين، أن لجنة مركزية برئاسة المفتش العام للشؤون التربوية، حلت صباح اليوم بالإعدادية التي شهدت الواقعة، وذلك بتكليف من وزير التربية الوطنية، من أجل فتح تحقيق في النازلة والاستماع إلى جميع الأطراف.

وشجبت الوزارة “هذا العمل الذي لا يمت بصلة إلى أسس التربية”، مؤكدة أنها “سوف تتعامل بصرامة مع مثل هذه التصرفات اللاتربوية، وستعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة حرصا على صون حرمة المؤسسة التعليمية وضمان سيادة علاقات سليمة وطبيعية يسودها الاحترام المتبادل بين الجهاز التربوي والإداري من جهة وعموم التلاميذ والتلميذات من جهة أخرى”.

وعمّت موجة سخط وغضب عارم أوساط رواد مواقع التواصل الاجتماعي عقب انتشار شريط فيديو لأستاذ بخريبكة وهو يوجه لكمات إلى تلميذة بشكل عنيف داخل الفصل الدراسي، ويشتمها بألفاظ نابية واصفا إياها بـ”العاهرة”.

ودخلت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة على الخط، أمس الأحد، موضحة أنها قامت بتنسيق مع المديرية الإقليمية لخريبكة، بتشكيل لجنة على وجه الاستعجال لتقصي الحقائق واتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة في الموضوع.

وجددت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة رفضها لكل أشكال العنف بالوسط المدرسي، مؤكدة حرصها على التصدي بكل حزم ويقظة لما ما يمكن أن يسيء للمؤسسات التعليمية وحرمتها باعتبارها فضاءات للتربية والتكوين.

وعلاقة بالموضوع، فتحت فرقة الشرطة القضائية بمدينة خريبكة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مع “أستاذ يبلغ من العمر 59 سنة، وذلك بعدما ظهر في شريط فيديو منشور على شبكة الأنترنيت، وهو بصدد تعريض تلميذة للضرب والجرح داخل الفصل الدراسي”.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصلحة الأمن كانت قد تفاعلت بسرعة مع الشريط المنشور، حيث تم تحديد المؤسسة التعليمية وتشخيص هوية الأستاذ المعني بالأمر، والذي تم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إجراءات البحث الذي أمرت به النيابة العامة المختصة.

مصالح الأمن الوطني، يضيف البلاغ، لم تكن قد توصلت بأية شكاية أو إشعار من الطرف المشتكي حول هذا الاعتداء، والذي وقع يوم الأربعاء 16 ماي الجاري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*