الرئيسية / مغرب / بنشماس لـ«أوريزون تيفي»: لهذا ترشحت لخلافة العماري على رأس الحزب

بنشماس لـ«أوريزون تيفي»: لهذا ترشحت لخلافة العماري على رأس الحزب

 
 
 
قرر رسميا حكيم بنشماش القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة ورئيس مجلس المستشارين الترشح لمنصب الأمين العام للحزب، وذلك يوما واحدا فقط قبل إنعقاد المجلس الوطني في دورة استثنائية. بنشماش أكد خبر إتخاذه لهذا القرار في إتصال هاتفي مع “أوريزون تيفي” وأعلن عن نواياه، حيث أكد أنه اتخذ هذا القرار بعد تشاور واسع مع مناضلات ومناضلي الحزب، وأنه واع تماما بجسامة المسؤولية المنتظرة.
 
وقدم بنشماش مجموعة من النوايا والأهداف وكذا الخطوط العريضة لاستراتجية ترشيحه والتي قال عنها أنها ستكون بروح العمل الجماعي والإنصات والتشارك، من أجل المساهمة في حماية المشروع المجتمعي الديموقراطي الحداثي من المخاطر السياسية التي تهدده، إضافة إلى إستكمال ورش التنظيم الحزبي من أجل أداة حزبية قوية، والمساهمة في إعادة بناء النسيج الوطني للوساطة الحزبية والمدنية وكذلك بلورة أجوبة مقنعة بشأن التحديات والقضايا المفصلية التي يطرحها علينا المجتمع في تحولاته ودينامياته.
 
رئيس مجلس المستشارين أكد أيضا أنه من بين أهدافه تطوير الممارسة التشريعية والرقابية من موقع المعارضة، والمساهمة في بناء نموذج تنموي جديد.
 
وجعل بنشماش هذه الأهداف كلها أرضية مشتركة لعمل جميع مكونات الحزب حسب تصريحاته، واقترح بنشماش في برنامجه عددا من النقط، خصوصا منها التنظيمية الداخلية مثل تقوية العلاقة بين المكتبين السياسي والفيدرالي، والاستمرار في توسيع وتنويع عروض العضوية الحزبية، فضلا عن تجاوز الحصص الحالية في اختيار الشباب والنساء للمناصب داخل الحزب مما يستوجب تعديل للنظامين الداخلي والأساسي، ناهيك عن تقديمه لعدد من مقترحات القوانين والتي سيتقدم بها في حالة زعامته للبام، وهي مقترحات قوانين لها علاقة بالتظاهر السلمي وتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، والترافع من أجل حلول قانونية لإعمال “توصيات نداء طنجة” الصادر عن النــدوة الدولية حول الكيف والمخدرات، و تقديم مقترح قانون لإعادة هيكلة القطب الاجتماعي، بما يضمن فعالية عمل الدولة في مجال الدعم الاجتماعي، و يحد بشكل مستديم من استثمار الدعم المذكور لأهداف انتخابية.
 
وختم حكيم بنشماش برنامجه بنقطة تقوية التنسيق مع المعارضة البرلمانية بما في ذلك القيام بمبادرات مشتركة على المستوىين التشريعي و الرقابي، وتفعيل مختلف الآليات الدستورية للرقابة البرلمانية، بما في ذلك إمكانية تقديم ملتمس رقابة ضد الحكومة الحالية. حري بالذكر بأنه ولحدود الساعة تم تقديم ترشيحات للأمانة العامة، كل من الهيبة عدي، سمير أبو القاسم وحكيم بنشماش، فيما لم يتم الحسم السيناريو الذي سيخرج به المجلس الوطني يوم غد السبت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*