الرئيسية / الاولى / وهبي : طردت جميع صحافيي “بام نيوز” من مكتبي وهذه التطورات

وهبي : طردت جميع صحافيي “بام نيوز” من مكتبي وهذه التطورات

تعيش المؤسسة الإعلامية لحزب الأصالة والمعاصرة على وقع نقاش حاد عقب قرار الحزب بتسريح عدد من الموظفين.

واجتمع العاملون بالمؤسسة يوم الأسبوع الماضي بالقيادي في الحزب والمحامي عبد اللطيف وهبي والذي يشرف على هذا الملف، والذي اتهموه بطردهم من مكتبه.

وهبي وفِي اتصال هاتفي مع “أوريزون تيفي” أكد أنه فعلا تم ذلك، نتيجة تفوه رئيس تحرير الموقع، بكلمة نابية، مضيفا بأنه في البداية طالب الصحافيين بتعويضات إضافية بموجب قانون الصحافة، الشيء الذي تم قبوله، قبل أن يتم عرض عليهم من طرف وهبي الحقوق القانونية، ومنها أداء تعويض شهرين في السنة، ومستحقات الضمان الإجتماعي ومنحهم شهادة العمل حتى يتسنى لهم طلب بطاقة الصحافة.

وقال وهبي أن هناك أيادي خفية تحاول عرقلة الحوار، مبرزا أن عددهم هو 22 تم الإحتفاظ ب 11 سيتم إلحاقهم بمختلف مصالح الحزب سواء بالإدارة المركزية أو إدارة الفريقين، ذلك أن الحزب كان ينوي تشغيل أربعة موظفين في البداية، قبل تدخل وهبي لتشغيل هؤلاء من داخل الطاقم الصحفي للحزب، ليتم الحسم في الإبقاء على 11 إعلامي من بينهم الصحافي الذي يعاني من مرض مزمن، سيتم إلحاقه بإدارة الفريق البامي بمجلس النواب.

وختم وهبي حديثه بالقول، أنه وبعد ما حدث من سب داخل مكتبه والرسالة التي تم إرسالها للأمين العام، قد يتم إحالة الملف على مفتش الشغل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*