الرئيسية / الاولى / غضب عارم على الحقاوي وقطاعها الحكومي

غضب عارم على الحقاوي وقطاعها الحكومي

تعيش بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الإجتماعية، لحظات عصيبة حالياً بسبب الغضب عليها وعلى وزارتها، جراء وفاة شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة إثر سقوطه من أعلى بناية الوزارة الرباط.

وتفاعل عدد من مستعلمي وسائل التواصل الإجتماعي مع الحادث، حيث يطالبون برحيل الحقاوي، ويحملون المسؤولية للوزارة، التي لم تدخل مع المعتصمين في أي حوار طيلة 13 يوم.

مصدر خاص، أكد أن الحكومة لم تتفاعل بالشكل المطلوب، بل تلقى رئيسها سعد الدين العثماني، خبر الإعتصام من الحقاوي والتي أخبرت أيضاً وزير الداخلية، وظلت طيلة 13 يوم، سيارتين للأمن وسيارة للقوات المساعدة بجانب مقر الوزارة.

ذات المصدر أضاف أن تلبية مطالب المحتجين كان مستحيلاً على اعتبار أن الدولة قطعت ومنذ سنوات مع التوظيف المباشر، لكن تمسك هؤلاء بهذا الحق، جعلهم يواصلون اعتصامهم، في ظل غياب الوزيرة التي لم تعد تأتي لمقر شارع إبن ياسين وانتقلت لملحقة الوزارة بشارع الأبطال حسب ما نقله موقع “تيل كيل عربي” من مصدر حكومي مسؤول.

وتواجه الحقاوي غضب الشارع، محملاً إياها عدم التدخل لنهاية الأزمة، والتي تتفاقم اليوم مع هذا الحادث العرضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*