الرئيسية / الاولى / الممرضون يصعدون أمام وزارة أنس الدكالي

الممرضون يصعدون أمام وزارة أنس الدكالي

نددت حركة الممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب، ما إعتبرته “إستمرار وزارة الصحة والحكومة المغربية في تعاطيها السلبي مع قضايا الشغيلة الصحية عامة و تعنتها و تماطلها في الاستجابة للملف المطلبي المشروع”، معلنة عن خوضها أشكال احتجاجية تصعيدية.

وأفاد بيان توصلت “أوريزون تيفي” بنسخة منه، أن الحركة ستقيم إضرابا وطنيا بقطاع الصحة لمدة 24 ساعة بجميع المصالح الوقائية و الإستشفائية ما عدا الإنعاش و المستعجلات، مصحوبا بوقفات احتجاجية جهوية أو إقليمية، بمناسبة الذكرى الأولى لصدور المرسوم رقم 535/17/2 المجحف، وكذلك يوم الجمعة 26 أكتوبر الجاري.

واضاف البيان، أن حركة الممرضين تعتزم تنظيم مسيرة احتجاجية وطنية بالرباط، يوم السبت 10 نونبر المقبل، والتي ستنطلق من مقر وزارة الصحة في اتجاه البرلمان المغربي ابتداء من الساعة 10 صباحا، إضافة إلى خوضها إضراب وطني بقطاع الصحة لمدة 48 ساعة بجميع المصالح الوقائية و الإستشفائية ما عدا مصالح الإنعاش و المستعجلات، مصحوبا بأشكال إحتجاجية يومي الثلاثاء و الاربعاء 27 و 28 نونبر

وندد البيان بما وصفه بـ”سياسة اللامبالاة وتهميش اﻷطر التمريضية قديما وحديثا لحاجة في نفس يعقوب، علما أن هذه الفئة حسب منظمة الصحة العالمية تقدم أكثر من 80 % من الخدمات الصحية المختلفة في البوادي والقرى وأعالي الجبال”، مستنكرة ما سمته “تبجح وزير الصحة، كلما أتيحت له الفرصة، في تضليل الرأي العام عبر سرد قصاصته المعهودة بالاستجابة لمطلب المعادلة الادارية والعلمية، والتي نعتبرها عرجاء وإقصائية خلفت ضحايا كثر، مواصلا سياسته بذر الرماد في العيون و التغاضي عن المطالب الآنية المستعجلة و المشروعة”.

وطالبت حركة الممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب، بالإفراج عن مباريات سلك الماستر لهذه السنة الخاصة بعلوم التمريض و تقنيات الصحة، مع إعادة النظر في شروط الترشح الإقصائية. معبرة عن قلقها المتزايد من أحداث الاعتداأت اليومية على الاطر الصحية عبر ربوع الوطن، والتي كان آخرها الجرائم الدموية التي اتخذت من أقسام المستعجلات مسرحا لها بكل من مستشفيات ؛ انزگان، ايت اورير، الصويرة و فاس… مع تحميل وزير الصحة كامل المسؤولية في ما يقع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*